الإثنين, يوليو 22, 2024
الرئيسيةتجارة وأعمالالذهب يرتفع بقوة اليوم.. لهذه الأسباب

الذهب يرتفع بقوة اليوم.. لهذه الأسباب

ارتفعت أسعار الذهب قليلا في التعاملات الآسيوية يوم الأربعاء حيث غذت تعليقات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول التكهنات المتزايدة حول موعد بدء البنك المركزي في خفض أسعار الفائدة.

ومن بين المعادن الصناعية، انخفضت أسعار النحاس، مما أدى إلى محو جزء كبير من الانتعاش الأخير بعد إشارات التضخم المختلطة من الصين، أكبر مستورد للنحاس.

في حين شهد الذهب بعض القوة في الجلسات الأخيرة مع انخفاضه وسط توقعات متزايدة بخفض أسعار الفائدة في سبتمبر/أيلول، فقد توقف المعدن الأصفر مع توقف بنك الاحتياطي الفيدرالي عن تقديم أي إشارات واضحة بشأن مسار أسعار الفائدة.

وبحلول الساعة 11:35 بتوقيت الرياض، ارتفعت العقود الفورية بنسبة 0.42% إلى 2373.65 دولار، فيما ارتفع السعر نصف نقطة مئوية أو 0.5% إلى 2379.5 دولار للأوقية.
من ناحية أخرى، سجل الدولار الأمريكي 104.822 مستقرا دون مستوى 105، في انتظار بيانات التضخم لأسعار المستهلك المنتظر صدورها هذا الأسبوع، كما سيستكمل رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي شهادته أمام الكونجرس اليوم.

ارتفعت العقود الآجلة للفضة حاليًا بنسبة 0.62% عند 31.238 دولارًا للأوقية.

لا تفوت عروض الصيف وخصم 50٪!
استمتع بأسعار الأسهم العادلة، وقوائم الاستثمار الجاهزة، وقوائم الأسهم المقدرة بأقل من قيمتها الحقيقية، وأخبار Pro وجميع تحديثات الحيتان على الفور مع InvestingPro!
اشترك الآن بنصف السعر.. واحصل على خصم إضافي يصل إلى 10% عند استخدام كود خصم PROSA24. انقر هنا واشترك الآن

الذهب مستقر بعد شهادة باول، وبيانات مؤشر أسعار المستهلك جاهزة للإصدار

توقفت أسعار المعدن الأصفر عن ارتفاعها الأخير بعد أن أشار باول إلى بعض التيسير في سوق العمل والتقدم في خفض التضخم.

لكن رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي أكد التزام البنك المركزي بهدفه للتضخم عند 2%، ولم يقدم أي مؤشرات مباشرة حول موعد بدء البنك في خفض أسعار الفائدة.

وبينما تمسك المتعاملون إلى حد كبير بمراهناتهم على خفض أسعار الفائدة في سبتمبر/أيلول، دفعت شهادة باول إلى المزيد من الحذر قبل صدور بيانات التضخم الرئيسية يوم الخميس. ومن المتوقع أن تظهر القراءة تراجع التضخم بشكل أكبر في يونيو/حزيران، وإن كان بشكل طفيف.

واكتسب الدولار بعض القوة بعد شهادة باول. ومن المقرر أيضا أن يدلي رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي بشهادته أمام مجلس النواب في وقت لاحق من اليوم الأربعاء.

ارتبطت توقعات الذهب إلى حد كبير بمسار أسعار الفائدة هذا العام، خاصة وأن أسعار الفائدة المرتفعة أثرت على أسواق المعادن الثمينة على مدى العامين الماضيين.

وتراجعت أسعار المعادن النفيسة الأخرى يوم الأربعاء، حيث انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 997.05 دولار للأوقية، في حين انخفض البلاديوم 0.1% إلى 31.025 دولار للأوقية.

لقد تفوقت المعادن الثمينة بشكل كبير على الذهب في الأشهر الأخيرة، حيث تمنحها التطبيقات الصناعية أفضلية على الذهب.

انخفاض أسعار النحاس بسبب التضخم المختلط في الصين

وانخفضت العقود الآجلة للمعادن في بورصة لندن للمعادن (LON:) بنسبة 0.3% إلى 9844.50 دولار للطن، في حين انخفض الذهب تسليم شهر واحد بنسبة 0.4% إلى 4.5652 دولار للرطل.

وتأثرت المعنويات تجاه المعدن الأحمر ببيانات التضخم المتباينة من الصين، أكبر مستورد للمعدن. كما انكمش التضخم الصيني في يونيو/حزيران مع بقاء الإنفاق تحت ضغط بسبب ضعف التوقعات الاقتصادية في الصين.

ورغم أن التضخم انخفض بأبطأ وتيرة له في 16 شهرا، فإن الاتجاه الانكماشي في الصين لا يزال سليما إلى حد كبير.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات