الإثنين, يوليو 22, 2024
الرئيسيةتجارة وأعمالانهيار السوق قد يؤدي إلى هبوط بنسبة 33%.. هل نبيع الآن؟ بقلم...

انهيار السوق قد يؤدي إلى هبوط بنسبة 33%.. هل نبيع الآن؟ بقلم Investing.com

Investing.com – مع استمرار مؤشرات الأسهم الأمريكية في تسجيل أرقام قياسية، حيث سجل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 أعلى مستوى تاريخي له في خانة العشرات يوم الجمعة، عند 5,570.33 خلال الجلسة و5,567.19 عند الإغلاق، يواصل العديد من المحللين التحذير من خطر نشوء فقاعة اقتصادية وقيمة. وبالتالي انهيار السوق إذا انفجرت هذه الفقاعة.

وهذا هو ما أكده بيتر بيريزين، كبير الاستراتيجيين العالميين في شركة بي سي إيه للأبحاث، والذي قال في مذكرة حديثة إن الركود سيضرب الاقتصاد الأميركي في وقت لاحق من هذا العام أو أوائل عام 2025، وإن التباطؤ من شأنه أن يؤدي إلى انخفاض المؤشر إلى 3750. وبالمقارنة بسعر إغلاق يوم الجمعة، فإن هذا يمثل احتمالات هبوط بنحو 33%.

⚠️بدأت عروض الصيف من InvestingPro وستنتهي قريبًا! لذا اغتنم الفرصة وسجل الآن باستخدام رمز الخصم الإضافي PROSA24 الذي يمنحك خصمًا يصل إلى 10%! استفد من الأدوات المتقدمة واستراتيجيات سوق الأوراق المالية المدعومة بالذكاء الاصطناعي بأقل من 26 ريال سعودي شهريًا!⚠️

الركود وليس الهبوط الناعم

وقالت شركة بي سي إي للأبحاث: “إن الإجماع على الهبوط الناعم خاطئ. ستدخل الولايات المتحدة في حالة ركود في أواخر عام 2024 أو أوائل عام 2025. كما سيتباطأ النمو في بقية العالم بشكل حاد أيضًا”.

وتستند النظرة الهبوطية للشركة جزئيا إلى فكرة مفادها أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف “يماطل” في خفض أسعار الفائدة وأن البنك المركزي لن يعمل على تخفيف الظروف المالية بشكل كبير إلا عندما يصبح الركود واضحا، معتقدا أنه بحلول ذلك الوقت سيكون الأوان قد فات.

وأشار المحللون إلى تراجع سوق العمل، حيث أصبحت فرص العمل أقل بكثير من ذروتها بعد الوباء.

“وكتب المحللون: “قبل عامين، كان العمال الذين فقدوا وظائفهم قادرين ببساطة على عبور الشارع للبحث عن وظيفة أخرى. ولكن هذا أصبح صعباً بشكل متزايد”.

وفي هذا الصدد، نلاحظ أن تقرير الرواتب غير الزراعية الصادر يوم الجمعة الماضي يميل إلى تأكيد هذه التوقعات، في حين أظهر معدل البطالة ارتفاعاً مفاجئاً إلى 4.1%.

ومع ذلك، فإن ارتفاع معدلات البطالة، وفقا لمعهد الاقتصاد الكلي، قد يدفع المستهلكين إلى خفض الإنفاق لبناء “مدخراتهم الاحترازية”، في حين ستنخفض قدرة المستهلكين على اقتراض الأموال بسبب ارتفاع أسعار الفائدة غير المدفوعة.

وأوضح محللو مركز أبحاث الاقتصاد الكلي أن “مع انخفاض المدخرات وزيادة القيود المفروضة على الوصول إلى الائتمان، لن يكون أمام العديد من الأسر خيار سوى خفض الإنفاق. وسوف يؤدي انخفاض الإنفاق إلى انخفاض فرص العمل. وسوف يؤدي ارتفاع معدلات البطالة إلى إبطاء نمو الدخل، مما يؤدي إلى انخفاض الإنفاق وارتفاع معدلات البطالة”.

كيف تدير محفظتك المالية في ظل مخاطر انهيار السوق؟

في مواجهة خطر انهيار السوق، ينشأ السؤال حول كيفية الاستجابة من حيث إدارة المحافظ الاستثمارية. وفي رأينا، ينبغي للمستثمرين أن يسألوا أنفسهم سؤالين: أي الأسهم من المرجح أن تصمد أمام عاصفة السوق على أفضل نحو (أو حتى تستفيد منها)، وثانياً، بمجرد تأكيد الانهيار: أي الأسهم عوقبت ظلماً وهي على استعداد لانتعاشات هائلة؟

لكن الإجابة على هذه الأسئلة أصعب كثيراً من معرفة الأسهم التي ينبغي شراؤها في سوق صاعدة. والواقع أن شراء أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى كان كافياً في السنوات الأخيرة لتأمين مكاسب كبيرة في سوق الأسهم. ولكن هذا لن يكون الحال بلا شك في الأشهر المقبلة، حيث نرى أسباباً أقل على نحو متزايد لاستمرار الأسواق في تسجيل أرقام قياسية.

وهذا يعني بوضوح أن جني الأموال في الأسواق، وتجنب خسارة الأموال ببساطة، سوف يصبح أكثر صعوبة على نحو متزايد. وسوف يتعين علينا أيضاً إجراء المزيد من البحوث للعثور على أفضل الفرص، والتي سوف نجدها بلا شك في الأسهم التي لا يعرفها عامة الناس بالضرورة.

كما أن المستثمرين ذوي الخبرة، المهتمين بالتحليل الأساسي والمجهزين بأجهزة مسح قوية وقواعد بيانات مالية ضخمة، سيكون لديهم فرصة للنجاح، ولكن إذا لم يكن لديك الوقت والمعرفة لإجراء بحث متعمق، فسيكون من الصعب تحديد أفضل الأسهم للشراء.

الخبر السار هو أن الذكاء الاصطناعي قادر على تقديم إجابة. في الواقع، يقوم الاستثمار في الذكاء الاصطناعي بتحليل البيانات الأساسية للشركة وربطها بأسعار الأسهم للعثور على نماذج تنبؤية يتم تحديثها باستمرار.

هذا هو ما تفعله استراتيجية AI ProPicks من InvestingPro على وجه الخصوص، والتي تدير 6 محافظ موضوعية (والمزيد قريبًا!)، بما في ذلك استراتيجية Tech Whales التي تركز على أسهم التكنولوجيا ذات الإمكانات العالية.

حققت هذه الاستراتيجية المدعومة بالذكاء الاصطناعي ما يقرب من 1900% على مدى 10 سنوات.

في الواقع، تسمح هذه الاستراتيجية المدعومة بالذكاء الاصطناعي للمستثمرين بتحديد أسهم التكنولوجيا التي من المرجح أن “تحل محل” Magnificent 7 وترتفع في الأشهر المقبلة.

أظهرت هذه الإستراتيجية، التي تلقت تحديثها الشهري أمس، أداءً يزيد عن 1800% على مدى اختبار خلفي لمدة 10 سنوات، وقد حققت بالفعل عوائد تزيد عن 77% منذ إطلاقها الرسمي في أكتوبر 2023.

⚠️ بدأت عروض الصيف من INVESTINGPRO! اجمع بين العروض والخصم المخصص لقرائنا للحصول على خصم إجمالي قدره -43%* على اشتراك لمدة عام واحد! استفد من الأدوات المتقدمة واستراتيجيات سوق الأوراق المالية المدعومة بالذكاء الاصطناعي بأقل من 8 يورو شهريًا!⚠️

نذكركم أن قائمة ProPicks لشهر يوليو تم تحديثها إلى 10 عمليات شراء و10 عمليات بيع داخل المحفظة، والتي أصبحت الآن في حالة مثالية لصيف متفجر!

لاحظ أن استراتيجية Tech Titans تُعرض جنبًا إلى جنب مع 4 محافظ أخرى تتفوق أيضًا بشكل كبير على السوق، كما سترى أدناه مع أدائها منذ أكتوبر 2023 (حتى 20 مايو):

  • تفوق على مؤشر S&P 500: +32.93%

  • التغلب على: +20.04%

  • أفضل الأسهم من حيث القيمة: +31.62%

  • أسهم الشركات المتوسطة الواعدة: +18.48%

◀ اضغط هنا للوصول إلى عرض الصيف والخصم الإضافي والاشتراك بأقل سعر متاح

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات