الإثنين, يوليو 22, 2024
الرئيسيةأخبار دوليةالسعودية.. أمير يرد على ادعاء "استهزائه بالحجاج" ويدخل في جدل حول أسباب...

السعودية.. أمير يرد على ادعاء “استهزائه بالحجاج” ويدخل في جدل حول أسباب الوفيات

(سي إن إن) – دخل الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد، يوم الاثنين، في جدال مع أحد مستخدمي منصة “إكس” تويتر سابقا، حول الوفيات التي شهدها موسم الحج هذا العام، حيث نفى الأمير أن يكون لديه ” “استهزأ” بالحجاج، مؤكداً أن سخريته كانت على ما وصفه. مع “مقاطع الفيديو الملفقة”.

بدأت المناظرة عندما أعاد الأمير عبد الرحمن بن مساعد نشر تتوضيحات من وزير الصحة السعودي حول عدد الوفيات أثناء الحج وأن الحجاج الذين دخلوا دون تصريح «لم يلتزموا بالوعي وقطعوا مسافات دون مأوى».

وعلق أحد مستخدمي منصة “X” واسمه “منير الخاطر” على منشور الأمير بالقول: “الأمير عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود بعد انتشار فيديو يسخر من حجاج بيت الله الحرام”. الله قائلين إنهم يعاملون أنفسهم كأنهم أموات. والآن عدد الشهداء من الحجاج الذين ماتوا بسبب.. الشمس والعطش والإهمال.. حجاج بيت الله الحرام هم خصومك يا سمو الأمير.

من جانبه رد الأمير السعودي على هذا المنشور قائلا: “أنت تكذب وأنت تعلم أنك تكذب.. سخرت من مقاطع مفبركة اعتذر عنها بعض أصحابها، وسخرت من أشخاص يرتدون الإحرام و(الجينز) الذين وتحدثت للقنوات المغرضة أنهم كانوا في الحج، وقدمت صوراً وأمثلة على ذلك، مثل حاج على الكرسي”. شخص متحرك يغطي وجهه ويقال أنه مات، بينما يمر به الحجاج لا يبالون، وكأنه ليس حاجاً مات!

وتابع الأمير قائلاً: “لم أقل أبداً أنه لا توجد وفيات بين الحجاج (رحمهم الله). أوضحت أن الحج بدون تصريح وبطريقة غير نظامية أدى إلى وفيات بين كبار السن وأصحاب الأمراض”. لأن التعرف عليهم ورعايتهم وتقديم الخدمات يصبح في غاية الصعوبة، كما أوضحت وزارة الصحة”.

وأضاف عبد الرحمن بن مساعد قائلاً: “وأما قولك أنهم ماتوا بسبب الإهمال فهذا يدحضه المنطق وأقوال بلدانهم واعترافهم بأنهم إما حجاج غير نظاميين أو ممن يتعاملون مع شركات السياحة في بلادهم”. التي أهملتها، وأوقفت تلك الدول هذه الشركات وأظهرت البيانات حول ذلك وأحالت مسؤولي الشركات للتحقيق بحسب البيانات الصادرة عنها”. من دول هذه الشركات .

وتابع الأمير السعودي قائلا: “لو اتعبت نفسك يا (خطير) وقرأت تصريح وزير الصحة الذي نشرته لوجدت أن 83% ممن ماتوا رحمهم الله حجوا”. بدون تصريح، ولم يلتزموا بالتوعية، وتشردوا، وقطعوا مسافات في درجات حرارة مرتفعة، وكانوا مسنين ويعانون من أمراض مزمنة. ومن الجيد أن الله تعالى يقول (أم حسبت أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلا).

وتابع الأمير قائلا: “والله والله والله ما تريد أن تسمع، ولا تريد أن تعقل، وتصر على أن تكون مثل الماشية. بل أنت ضال عن سواء السبيل.. وأخيرا يا منير الخطير.. أنت تستحق السخرية.. وإما أن يكون عقلك صغيرا.. أو أن حقدك كبير”. “ما بعرف إذا كان هذا اسمك أو إذا كنت تستعيره.. لكنك خطير فعلا.. إلا في الغباء يا منير”، على حد تعبيره.

ورد المستخدم “X” الذي يبدو أن لهجته من أصل مصري، بالقول: “أنا المفروض أضحك على الجملة الأخيرة ولا ده شغل قصف جبهة وذاك، ويكتب يا جلد”. وأضاف: “تم إجبار الحجاج المخالفين على السير بدرجة 47 درجة”. لو خفت عليهم لمنعتهم مثل ربع مليون مخالف قالت الصحف السعودية إنهم تم ترحيلهم لأنهم مخالفين لكن سمح لهم بالمشي ومنعت أي مساعدة لهم حتى التطوع الذي كان يحدث كل عام للمخالفين، أو كوب ماء في الطريق، زكاة على صحتك، لكن لا، تركتهم. أن نكون قدوة لكل حاج مخالف، ونفتح الباب أمام الحجاج كبار الشخصيات“، بحسب زعمه.

وأضاف صاحب الحساب قائلا: “أنا أتناقش معك ولن أقول لك إنك غبي أو أهنتك كما أهنتني، ليس خوفا لأنك أمير، لا لأنك لازلت تصلي الفجر وأنا”. تريد أن تبدأ يومك بلا خطايا. قم صلي لسموك وادعو بالرحمة للحجاج والله يهديكم”.

ورد الأمير عبد الرحمن بن مساعد قائلا: الله يهدينا جميعا. أنت الذي افتريت وكذبت وقلت إني سخرت من موت الحجاج… ليس المطلوب منك أن تضحك، بل المطلوب أن تتوقف عن الكذب العلني في عرضك حتى لا تصبح ضاحكاً. الأسهم… عموماً توجهك السياسي واضح فيما تنشره». ولذلك فإن كلامك متحيز وغير محايد، ولا ذنب لك فيه. وقد يكون هذا هو مصدر رزقك، وهو جوابك لتوضيح الصورة للآخرين الذين قد يحتارون في الأمر. ادع الله في صلاة الفجر أن يكفيك شر الكذب وقول الزور.

ورد صاحب الحساب قائلا: “هداك الله ووفقنا يا سمو الأمير، وسأكون خصمك يوم القيامة على الكذب والافتراء الذي قلته الآن. أنا عندي توجه سياسي وسأعيش منه.. وأقسم بالله العظيم، ولا دولار ولا ريال ولا درهم.. ولا أي عملة أخذته بها”. واكتب عن شهدائنا الحجاج فإني خصمك يوم القيامة ولا أغفر لك والله.

يذكر أن وزير الصحة السعودي فهد الجلاجل أكد أن عدد الحجاج الذين توفوا أثناء أداء مناسك الحج هذا العام بلغ 1301 حاجا، منهم 83% غير مصرح لهم بأداء مناسك الحج.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات