الثلاثاء, أبريل 16, 2024
الرئيسيةأخبار مصروزارة الداخلية توقف والد زميل طالبة جامعة العريش المنتحر عن العمل لحين...

وزارة الداخلية توقف والد زميل طالبة جامعة العريش المنتحر عن العمل لحين استكمال التحقيقات









تم النشر بتاريخ: الجمعة 1 مارس 2024 – 3:30 مساءً | آخر تحديث: الجمعة 1 مارس 2024 – 3:30 مساءً

إيقاف الضابط والد الفتاة شروق عن العمل والتحقيق مع زملاء الطالبة المنتحرة

في إطار التحقيقات الجارية في حادثة انتحار الطالبة بجامعة العريش “نايرة س. انتهت وزارة الداخلية من فحص موقف الطالبة شروق أ. خمسة من زملائها ومشرف المدينة الجامعية وأحد أصدقاء الطالبة المنتحرة.

جاء ذلك تمهيداً لعرضهم على النيابة العامة لكشف ملابسات انتحارها.

وأوقفت وزارة الداخلية والد الطالبة شروق، رائد شرطة، عن العمل لحين انتهاء التحقيقات حرصا على سلامتها.

الطالب العريش حق يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي

وتصدر هاشتاغ حق الطالبة العريش، موقع تويتر، أمس الخميس، وسط سيل من المنشورات التي تدعي نقل معلومات عن أصدقاء الطالبة نيرة ومن حولها، وكشف تفاصيل الحادثة التي دفعتها إلى الانتحار. وتدور أفكار حول ابتزاز الطالبة بصورة فاحشة يتم التقاطها لها خلسة من زملائها في المدرسة. الجامعة.

وتبنى مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي قصة تزعم حدوث مشادة بين الطالبة نيرة وأحد أصدقائها. وقام الأخير بالتقاط صورة فاحشة لها، ثم أرسلها للطلاب الذكور وبدأوا بابتزاز الطالبة نيرة التي لم تتحمل الضغط وانتحرت. وتزعم قصة أخرى أيضًا أن زميلتها حصلت على الصورة. خاص من هاتف الطالبة نيرة.

تفاصيل غامضة قبل الانتحار

ووقعت حادثة انتحار طالبة العريش منذ 6 أيام، حيث استقبل مستشفى العريش العام، الأحد الماضي، طالبة تبلغ من العمر 19 عامًا تدعى نيرة إس إم، تعاني من اضطراب في الوعي وهبوط حاد في الدورة الدموية، وكان نبضها ضعيفاً بسبب تناول مادة مجهولة. تقديم الإسعافات الأولية لها؛ ومع ذلك ماتت.

وبدأت تفاصيل الواقعة تتكشف شيئا فشيئا، مع عشق القصص المنسوبة لزملائها من طلاب الجامعة، والتي تزعم أن الصورة التي التقطت خلسة للطالبة نيرة أثناء تواجدها في الحمام، ثم ابتزازها بها من قبل زملاء آخرين في الجامعة، كان السبب وراء انتحار نيرا.

تشير صورة متداولة لمحادثة على تطبيق الواتساب، إلى أن أحد الطلاب اقترح استفتاء على “مجموعة الدفع”، يطلب فيه التصويت على نشر الصورة يوم السبت أو اليوم الساعة 12 ظهرا، دون تحديد الجهة هوية صاحب الصورة. وتزعم إحدى القصص أن هذا الحديث كان سببًا أخيرًا لزيادة الضغط على نيرة، وهي طالبة من العريش، لم تتحملها وانتحرت.

وزعمت إحدى الحسابات أن الطالبات المتهمات بابتزاز الطالبة نيرة كتبت على مجموعة الدفع على تطبيق الواتساب: “الشيخة التي كانت تصلي بيننا في السكن، والتي تعامل نفسها كإمامة، تحبون نكشفها يوم السبت أو اليوم الساعة 12 بالليل؟

يُشار إلى أن الدولة توفر العديد من مراكز الدعم النفسي للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب والمشاكل النفسية، والتي يمكن اللجوء إليها من خلال التواصل معهم مع الحفاظ على سرية البيانات.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات