الثلاثاء, أبريل 16, 2024
الرئيسيةأخبار مصروداعا للسوق السوداء.. هجمة استثمارية ضخمة على مصر

وداعا للسوق السوداء.. هجمة استثمارية ضخمة على مصر

متابعينا الأعزاء في كل مكان، أهلا بكم في تحليل جديد لأهم التقارير التي تقدمها وحدة الأبحاث المصرفية على مدار اليوم الخميس 29 فبراير 2024.

نبدأ بتقرير مهم للغاية عن إيجابيات صفقة رأس الحكمة مع الإمارات وحجم الاستثمارات الأجنبية التي جذبتها الصفقة للسوق المصري
وقال التقرير إنه بمجرد الإعلان عن صفقة رأس الحكمة، تغير الوضع في سوق الاستثمار بالمنطقة، وبدأت طلبات ومفاوضات الاستثمار والمشروعات والصفقات من كل أنحاء العالم إلى مصر، أحدثها وهو مشروع إيطالي عالمي، وهو أحدث مجمع للحديد والصلب على مستوى العالم بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، باستثمارات تصل إلى 4 مليارات دولار. أحدها مشروع الهيدروجين الأخضر باستثمارات 3 مليارات دولار، أي مشروعين، لكن 7 مليارات دولار فقط.

كما وقع الدكتور مدبولي اتفاقيات باستثمارات 40 مليار دولار دفعة واحدة على مدى 10 سنوات في مجالات مختلفة مثل الطاقة النظيفة والهيدروجين الأخضر وغيرها.
وكشف التقرير عن أحدث الصفقات التي جاءت بعد مشروع رأس الحكمة الكبير، وكانت من الصين، التي قررت دخول السوق المصري بقوة، وهذه المرة من خلال إنشاء منطقة صناعية صينية على البحر الأبيض المتوسط ​​لتوفير احتياجات المصريين. السوق المحلي والتصدير إلى الأسواق الأوروبية والأمريكية، بالإضافة إلى مقترح تسوية المعاملات التجارية بالعملة المحلية للبلدين. ومناقشة مقترح إنشاء فرع لبنك صيني داخل مصر

وعرض التقرير التالي من وحدة البحوث المصرفية بشأن الأرقام المهمة التي أعلنها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الحكومة النادرة بشأن استلام 5 مليارات دولار من الدفعة الأولى للصفقة، وغداً الجمعة سيتم صرف 5 مليارات دولار أخرى قدمت للبنك المركزي بمبلغ إجمالي قدره 10 مليار دولار.

وقال مدبولي إنه سيتم استثمار 35 مليار دولار كاستثمار مباشر خلال شهرين، بالإضافة إلى 35% ستحصل عليها الدولة من صافي أرباح مشروع تطوير رأس الحكمة.

كما كشفت الحكومة عن وصول 520 مليون دولار إلى خزينة وزارة قطاع الأعمال، اليوم الخميس، من صفقة «الفنادق».

قدمت وحدة البحوث المصرفية اليوم تقرير خاص ومهم بخصوص قرض صندوق النقد الدولي وموعد صرف القرض المصري وحجمه

وقال التقرير إن مصر تجري منذ أشهر مفاوضات شاقة مع المسؤولين في صندوق النقد الدولي لزيادة قيمة برنامج التمويل المقدم لمصر وأيضا لاستكمال المراجعة الأولى الثانية للقرض البالغ 3 مليارات دولار الذي اتفقت عليه الحكومة مع مصر. الصندوق في ديسمبر 2022.

وأضاف التقرير أنه بعد الإعلان عن صفقة رأس الحكمة، لم تتوقف الأخبار الجيدة، ومؤخرا جاءت أخبار جيدة أيضا من صندوق النقد الدولي الذي أعلن مسؤولوه لأول مرة عن موعد الإعلان عن التمويل الإضافي الذي سيقدمه القرض. وسيقدم الصندوق لمصر.

أعلنت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجييفا أن الصندوق نجح في حل القضايا الأساسية مع الحكومة المصرية بشأن مراجعتها لبرنامج قرض مع مصر بقيمة 3 مليارات دولار. وقالت إنه من المتوقع وضع اللمسات النهائية على حزمة تمويل إضافية لمصر خلال أسابيع قليلة للغاية.

التقرير التالي الذي عرضته منصات بانكر عن أوضاع السوق السوداء للدولار بعد تصريحات الدكتور مصطفى مدبولي اليوم ووصول 10 مليارات دولار للبنك المركزي، وكذلك تصريحات صندوق النقد الدولي حول اقتراب صرف الـ10 مليار دولار للبنك المركزي القرض المصري، على عكس الصفقات الضخمة التي جاءت بعد الإعلان عن مشروع رأس الحكمة.
وقال التقرير إن السوق الموازية للدولار تنهار حرفيا، والدليل على ذلك الانخفاض الحاد في الأسعار والاتجار غير المشروع به، ووصل الدولار إلى ما بين 38 و40 جنيها وهو الآن بسعر الدولار في البنوك.
توقعات بانتهاء السوق الموازية للدولار بشكل كامل بحلول شهر مارس المقبل كما يتوقع خبراء السوق المصرفية، وهذا يعني بالطبع انتهاء كل الأزمات التي حدثت بسبب ارتفاع سعر الدولار وظهور السوق السوداء ستنتهي منذ عدة أشهر، وقد رأينا بالفعل كيف بدأت الأسعار في الانخفاض وستستمر في الانخفاض أكثر في الأيام المقبلة.

آخر تقرير معنا في تحليل اليوم عن مفاجآت 2024 وعودة الثقة للنادي المصري
وتحدث التقرير عن الأمور المتوقع حدوثها خلال الأشهر المتبقية من العام الحالي، وأهمها بالطبع ملف التعويم، أو تحرير سعر الجنيه، أو الوصول إلى السعر المرن. وهذا هو مصدر الملفات المؤجلة من فبراير الماضي، أي أن لها سنة كاملة، وكانت موضع خلاف عنيف وحاد بين الحكومة المصرية وصندوق النقد الدولي.
وأضاف التقرير أن الملف الثاني الأهم في 2024 هو ملف القروض لأنهما مرتبطان ببعضهما كما رأينا، ومن ساعات مديرة صندوق النقد الدولي قالت إن الاتفاق على القرض الجديد ل مصر اكتملت وسيتم الإعلان عنها خلال أسابيع قليلة، يعني خلال شهر أو شهر ونص.

وقال التقرير إن من بين الملفات المتعلقة بـ 2024، والتي لم يتم الانتهاء منها بعد، إصدار مؤشر الجنيه، وهو مشروع أعلنه البنك المركزي منذ فترة، وهو مقياس حقيقي وعادل لقيمة الجنيه. للجنيه المصري مقابل سلة من العملات الرئيسية بما فيها الدولار، وهذا المؤشر سيقطع الطريق أمام أي تلاعب أو مضاربة على قيمة الجنيه المصري. وجاء هذا السعر للجنيه بعد تأكيد مؤسسات مالية دولية أن الجنيه مقيم بشكل مجحف أمام الدولار وأن سعره العادل والحقيقي هو 27 جنيها. وذلك في ذروة أزمة الدولار، وإصدار مؤشر الجنيه سيضع قواعد شفافة لقيمته الحقيقية.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات