الخميس, يوليو 18, 2024
الرئيسيةأخبار دوليةمقتل طفل من إلينوي.. والده يكشف تفاصيل علاقة الجاني بالضحية

مقتل طفل من إلينوي.. والده يكشف تفاصيل علاقة الجاني بالضحية

«إنه ملاك، ملاك صغير على هيئة إنسان»، هكذا وصف عدي الفيومي طفله وديع (6 سنوات)، قبل أن يطعنه هو وأمه على يد رجل أميركي يبلغ من العمر 71 عاماً في ولاية إلينوي. في “جريمة كراهية”، بحسب الشرطة التي ربطت دوافع الهجوم بالحرب بين إسرائيل وحماس، حيث أن الضحيتين فلسطينيتان.

وقالت الشرطة إن الطفل وديع ووالدته حنان شاهين (32 عاما)، تعرضا لاعتداء من قبل صاحب المنزل الذي تستأجره الأسرة، السبت، في بلدة بلينفيلد، على بعد نحو 64 كيلومترا جنوب غرب شيكاغو. وتعرض الطفل للطعن نحو 26 طعنة، فيما أصيبت والدته بجروح متعددة. ومن المتوقع أن تبقى على قيد الحياة.

وقال مسؤول محلي إن المشتبه به، جوزيف تشوبا، اتُهم بالقتل من الدرجة الأولى، ومحاولة القتل من الدرجة الأولى، وتهمتين بارتكاب جرائم كراهية، والضرب بسلاح مميت.

“بيت اللعب”

وفي مقابلة مع ديلي بيست، أعرب الأب عدي الفيومي عن صدمته، كاشفاً أن تشوبا كانت على علاقة “جيدة” مع والدة الصبي وابنه، وأن المتهم قام ببناء بيت ألعاب على شجرة من أجل الطفل. طفل الضحية خارج المنزل الذي استأجروه منه.

وقال عدي: “لا أستطيع أن أصدق حتى هذه اللحظة كيف حدث هذا. زوجتي السابقة وابني يعرفانه، وكانت علاقتهما جيدة. ومن الصعب أن نتصور أن هذا الرجل حمل سكينا وطعن ابني. وما زلت أعتقد أن ابني ربما كان يركض نحوه قبل أن يتعرض للطعن، محاولاً احتضانه”.

وقالت الشرطة إن الأم البالغة من العمر 32 عامًا اتصلت برقم 911 صباح السبت لتخبرها أنها تختبئ من مهاجمها في حمامها.

وعندما وصل ضباط الشرطة إلى منزلها، وجدوا تشوبا جالسة في الخارج، بينما كانت المرأة في الداخل، قبل أن يتم نقلها إلى المستشفى وهي مصابة بأكثر من 12 طعنة.

وقال عدي، الذي كان يتواصل مع زوجته عقب الهجوم، إن “ابنه لم يصرخ أثناء عملية الطعن. وكانت كلماته الأخيرة لوالدته: “أنا بخير”.

وفي حديثه عن الوقت الذي علم فيه لأول مرة بالحادثة، انتقد طريقة إبلاغه، وقال: «تلقيت اتصالاً من قسم الشرطة، وقالوا لي ثلاث جمل بالضبط: أنت عدي الفيومي؟ هل أنت والد وديع؟ لقد قُتل”، مضيفاً: “هكذا عرفت”. “.

وقال: “لقد كانت صدمة كبيرة لدرجة أنني اعتقدت أنني ربما أسيء فهمها”. فسألتهم: مات؟ قالوا: لا، بل قُتل.

وجاء في بيان صادر عن مكتب عمدة مقاطعة ويل: “على الرغم من أن المشتبه به لم يدلي بإفادة للمحققين، إلا أن الموظفين تمكنوا من جمع معلومات كافية من خلال المقابلات والأدلة لتوجيه الاتهام رسميًا إلى تشوبا بارتكاب جرائم جنائية متعددة”.

وأضاف البيان أن “المحققين تمكنوا من تحديد أن الضحايا في هذا الهجوم الوحشي استهدفهم المشتبه به لأنهم مسلمون وبسبب الصراع الدائر في الشرق الأوسط بين حماس والإسرائيليين”.

مراسم الجنازة

وأقيمت مراسم تشييع ودفن الطفل وديع، يوم الاثنين، في إحدى ضواحي شيكاغو، بحسب رويترز.

وأقيمت صلاة الجنازة عند الساعة الواحدة بعد الظهر (18:00 بتوقيت جرينتش) في مسجد بمدينة بريدجفيو بولاية إلينوي جنوب غرب شيكاغو، بحسب بيان صادر عن مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير).

وقال أحمد رحاب، رئيس مكتب كير في شيكاغو، في بيان: “هذا يوم ثقيل كنا نتمنى ألا يأتي أبدا. وكما يقولون، أصغر التوابيت هي أثقلها”.

وستقام الجنازة في منطقة تسمى “فلسطين الصغيرة” بسبب كثرة الأمريكيين من أصل فلسطيني هناك.

ويأتي مقتل الطفل وديع الفيومي على خلفية الصراع المحتدم بين إسرائيل وحركة حماس في أعقاب الهجوم المميت الذي شنه مسلحوها على الإسرائيليين قبل أسبوع، وما تلا ذلك من انتقام إسرائيلي في قطاع غزة، والذي تديرها حركة حماس.

ويضع الصراع الطائفتين اليهودية والفلسطينية المسلمة في الولايات المتحدة في حالة من التوتر والخوف من رد فعل عنيف محتمل ضدهما.

بايدن يعلق على مقتل طفل من أصل فلسطيني في شيكاغو

قال الرئيس الأميركي جو بايدن إنه شعر بـ”الصدمة والاشمئزاز” بعد مقتل طفل من أصول فلسطينية ومحاولة قتل والدته في ولاية إيلينوي، على خلفية التصعيد الدائر بين إسرائيل وغزة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات