الأربعاء, يونيو 19, 2024
الرئيسيةأخبار مصرمصر.. سامح شكري يشعل ردود الفعل بفيديو رده على وزير الخارجية الإسرائيلي...

مصر.. سامح شكري يشعل ردود الفعل بفيديو رده على وزير الخارجية الإسرائيلي الأسبق بشأن حماس و”الإجماع الفلسطيني”

دبى، الامارات العربية المتحدة (سي إن إن)تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لوزير الخارجية المصري سامح شكري، ورده على سؤال وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني، حول… حركة المقاومة الإسلامية “حماس” والإجماع الفلسطيني الذي أثار التفاعل.

وقال شكري في مقطع فيديو مأخوذ من جلسة حوارية في مؤتمر ميونيخ للأمن 2024، حيث قال شكري: “أعتقد أنه صحيح تماما… حماس خارج الأغلبية المعترف بها بالنسبة للشعب الفلسطيني والسلطة الفلسطينية، اعترافهم بإسرائيل، واعترافهم بالتسوية التفاوضية، ورفضهم التخلي عن دعم العنف”.

وتابع شكري قائلا: “ولكن يجب أيضا أن تكون هناك محاسبة حول سبب حدوث ذلك تمكين حماس في غزة ولماذا يتم تمويلها في غزة لتعزيز الانقسام بين حماس وبقية التيار الرئيسي لباقي الكيانات الفلسطينية صانعة السلام، سواء كانت السلطة (الفلسطينية) أو (منظمة التحرير الفلسطينية) أو الرأي العام، وهنا أنا أرى أن هذه مسألة هامشية ويجب معالجتها…”

وأضاف: “أعتقد أنه في الظروف والأهداف الحالية هناك إشارة إلى عدم الاتساق، وهذا أمر غير مسبوق، فهذا هو الصراع الأول الذي يحدث فيه وتردد في الدعوة إلى وقف الأعمال العدائيةوفي جميع الصراعات الأخرى، فإن المهمة المباشرة هي وقف الأعمال العدائية وبعد ذلك سيكون هناك حل لأي أبعاد للمشاكل من خلال المفاوضات.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، سامح أبو زيد، قد نشر مقتطفات من تصريحات سامح شكري وجاء في منشور على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك: “كشف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن وزير الخارجية أكد في كلمته خلال الجلسة على مخاطر انهيار النظام الإنساني في قطاع غزة، و المسؤولية القانونية والإنسانية والسياسية التي يتحملها المجتمع الدولي في إطار القرارات الدولية ذات الصلة من أجل تسهيل التنفيذ الكامل والآمن والمستدام للمساعدات الإنسانية في قطاع غزة، بما في ذلك قرار مجلس الأمن رقم 2720، مع التأكيد على ضرورة وتكثيف التحركات الدولية من أجل تفعيل عمل الآلية الدولية المنشأة بموجب قرار مجلس الأمن لتسهيل ومراقبة وتنسيق عملية إدخال المساعدات، وإزالة العوائق الإسرائيلية لتحقيق التنفيذ الكامل. لشروط القرار.

وتابع: “كما استنكر الوزير شكري عجز المجتمع الدولي عن وقف الحرب اللاإنسانية التي تشنها إسرائيل ضد سكان قطاع غزة، في تجاهل تام وانتهاك صارخ لجميع أحكام القانون الدولي الإنساني، مشيرا إلى أن الممارسات الإسرائيلية تستهدف خلق قطاع من الحياة غير مأهول في غزة، ومحاولات تنفيذ التهجير “الأعمال القسرية ضد الفلسطينيين من أراضيهم أو تصفية القضية الفلسطينية، وكلها أمور تهدد بشكل مباشر أسس الاستقرار في المنطقة”.

وأضاف المتحدث: “حذر وزير الخارجية من التبعات الخطيرة التي تحيط بأي عمليات عسكرية في مدينة رفح – الملجأ الأخير لنحو 1.4 مليون نازح فلسطيني – وتداعياتها التي تتجاوز كل حدود المفاهيم الإنسانية والقوانين الدولية، منوهاً كما أن حدوث مثل هذا السيناريو من شأنه أن يؤثر على… الأمن القومي المصري، ويؤدي إلى ضرر لا يمكن إصلاحه على السلام والأمن في الشرق الأوسط.

وتابع أبو زيد: “تناول الوزير شكري التحديات الراهنة التي تواجه المنطقة نتيجة تزايد التوترات على خلفية الحرب الإسرائيلية على غزة، بما في ذلك على الساحة اللبنانية، وفي العراق، والتهديدات التي تهدد أمن الملاحة في البحر الأحمر، لافتاً إلى أن إلى ضرورة الحد من الأزمة في غزة، وتثبيت وقف إطلاق النار، وفرض التهدئة، وتبادل المعتقلين في أسرع وقت ممكن، ومنع توسع دائرة العنف والصراع إلى أجزاء أخرى من المنطقة.

وأضاف: “واختتم وزير الخارجية كلمته بالإشارة إلى أن مصر منخرطة في العديد من المناقشات الرامية إلى حل هذه الأزمة من جذورها وتحقيق التعايش السلمي بين شعوب المنطقة، مؤكدا أن السلام الشامل لن يتحقق إلا من خلال تنفيذ حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بشكل مترابط”. “أراضي صالحة للعيش على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات