الأربعاء, يونيو 19, 2024
الرئيسيةتجارة وأعمالمخاطر عالية ولكن عائد كبير

مخاطر عالية ولكن عائد كبير

“كل جهد منظم له عائد مضاعف.”
جيم روبن

إن فكرة أن العائد يزداد مع زيادة المخاطرة هي فكرة ظهرت بوضوح في عام 2005، وتم تأكيدها كعقيدة استثمارية في عام 2009. ويعود هذا إلى مديري المحافظ الاستثمارية وصناديق التقاعد في الولايات المتحدة عندما بدأوا في الترويج لأول مرة لأشخاص لم يعتادوا على مفهوم الاستثمار ورأوه مخاطرة، فبدأت حملة تسويقية تحت عنوان مخاطرة عالية ولكن العائد أعلى (High Risk High Gain)، و وهنا تأتي معجزة التسويق في قدرته على تغيير فكرة مستمرة لأكثر من عقدين متتاليين.

أما عن صحة الفكرة، فالعلم في الواقع له رأي مختلف تماما، ولو كنت قارئا مهما لكتب الاقتصاد والاستثمار، لما رأيت أيا منها يرى علاقة مباشرة بين عوائد الاستثمار ومخاطره، وإذا إنه مباشر، وهو إلى حد ما ضمن نطاق معين.
ضمن الاستثمار وقوانينه، هناك قانون يسمى نسبة شارب، وهو قانون يقيس جودة ما نستثمر فيه من خلال التركيز على الأداء وليس على العائد. والفرق هنا هو أن العائد هو نتيجة الاستثمار بغض النظر عن تقلب الأسعار الذي حدث، أما الأداء فهو نسبة شارب، وهي نتيجة قسمة العائد على المخاطرة. أي أننا بكل بساطة أخذنا المخاطر بعين الاعتبار، مع ملاحظة أن المخاطر هنا يتم حسابها من خلال الانحراف المعياري الذي يقيس مدى تقلب الأسعار عن المتوسط.

ضمن المنطق الرياضي، إذا كان لديك كسر ويشترط أن يكون هذا الكسر أكبر حجم ممكن، فلا أستطيع العمل على زيادة البسط وترك المقام، بل يجب أن أعمل على تقليل قيمة ما في المقام لكي نجعل الكسر أكبر حجم ممكن، فكل مستثمر يفهم هذا القانون بشكل صحيح يقول لك أنه يجب علينا تقليل المخاطر، ولهذا السبب يمكننا صياغة القانون التالي وهو أنه يجب عليك البحث عن سلعة استثمارية ذات عائد مرتفع مع تقليل المخاطر لكي يكون أداؤها جيداً، وزيادة المخاطر ستقودك إلى درجة تجعل ما تستثمره سيئاً من حيث المفهوم المالي وبالتالي الجهد المنظم. وهو الذي يحتوي على عودة مزدوجة.

jpg

آخر التطورات
ومع ترقب الأسواق لقرار خفض أسعار الفائدة، ومع القلق الجيوسياسي في الشرق الأوسط، وحرب عالمية قد تقترب، ومع انشغال بلد بالنفقات والانتخابات، يشعر المستثمر والمتداول كأنهما في الحلقة قبل الأخيرة من مسلسل، لا نعرف ماذا سيحدث للبطل، ورؤيته يحقق عائدًا… تضاعف متوسط ​​العائد الطبيعي للذهب، وتستعد البيتكوين لتحقيق ذروة جيدة في ظل التنصيف المتوقع، لذلك ويبقى دور المستثمر هو أن يقرر في أي موجة استثمارية سيكون له نصيب.

آخر الأخبار وتأثيرها على السعر

جميع الأسواق، بغض النظر عن اختلافاتها، تحكمها مجموعة من العوامل تتمحور حول ما يلي:

1. ارتفاع التوقعات بخفض أسعار الفائدة الأمريكية، وهذا يعزز ارتفاع أسعار الذهب والفضة.

2. زيادة الضغط على الولايات المتحدة من نفقات الحرب، مثل دعمها للكيان ضد فلسطين، وأوكرانيا ضد روسيا، وهذا ما يجعلها تتحمل الكثير من الديون التي تقع عليها، أو ربما بكل بساطة تميل إلى الطباعة، وهذا في حد ذاته أمر سلبي ل.

3. اقترب موعد التنصيف الرابع للبيتكوين، وهو التنصيف الأول الذي ستتم فيه الموافقة عليه من قبل الهيئات الاستثمارية الكبرى.

خاتمة:
بأبسط نوع من المنطق الاقتصادي، نرى أن الضغط السلبي القادم على مستقبل الدولار يزداد بين الحين والآخر، وهذا في حد ذاته هو ما يجعل أي مستثمر يبتعد عن الدولار.

نظرة سريعة على الذهب ورأي المستشار

في مقالتي السابقة بعنوان الذهب إلى 3000 دولار، أوضحت أن الذهب حاليا لديه أقصى ارتفاع إلى 2300 دولار، وعلى الرغم من أن احتمال ارتفاع الذهب فوق 2300 دولار مرتفع، إلا أنه يصاحبه شروط مثل الإغلاق فوق 2300 دولار ثلاث مرات متتالية، مع حجم كبير، ولكن لعدة سنوات. وحتى هذه اللحظة بساعات تمكن مستوى 2300 من ردع الذهب.

أتوقع أن يستمر الارتفاع نحو 2342، بشرط أن يغلق السعر فوق 2300 لثلاث شموع متتالية، ثم حسب العوامل الاقتصادية في ذلك الوقت نتحدث عن مواصلة الارتفاع أو العودة إلى الانخفاض، وإذا لم يستمر السعر الإغلاق فوق 2300 ستبدأ دورة التصحيح.

في الواقع، وبأبسط نوع من المنطق الاقتصادي، فإن عام 2024 هو العام الذي سيستهدف فيه الذهب 2500 – 2750 على أقل تقدير، وهذا في ظل الظروف المحيطة والأزمات التي تصاحب الدولار، ولكن رغم ذلك كل هذا، ننتظر تصحيحاً عنيفاً وعنيفاً جداً نحو 1985 – 2030، وأنا أرى هذا النوع من التصحيح… تصحيحاً لطرد القطيع. وفي علم سلوك الذهب تسمى قبلة الوداع إلى القاع الأخير. أي أنه في كل مرة يصل فيها الذهب إلى قمة جديدة، يجب أن يختبر القاع الأخير مرتين على الأقل وفقًا لسلوكه السابق. وهذا الاختبار قد يكون على شكل شمعة واحدة فقط خلال الأيام القادمة ولكن هذا التصحيح سيتبعه صعود قوي يستهدف مستويات 2500 – 2700.

نصيحتي لك:

التعامل مع الذهب يا صديقي يتطلب منك عاملين مهمين:

الأول ولا يجب التركيز على تفاصيله على المدى القصير، لأنه متغير جداً ومتقلب جداً. ولذلك أقول دائما في مقالي الأسبوعي إن الصعود أو الهبوط يتطلب عدة شروط إذا غاب (NYSE:)، أحدها أننا أمام حالة من الفوضى لا نعرف عنها شيئا. أما على المدى المتوسط ​​والبعيد فتتضح الصورة، وذلك لأن صانع السوق موجود في الرسوم البيانية الكبيرة، ولكي تتمكن من التواجد في الإطار الزمني الأكبر اعتمادا على رأس مالك، يجب عليك تنظيم الإدارة الجيدة للمخاطر وعدم المبالغة في استخدام الرافعة المالية إذا كنت مضارباً، وتوزيع الأصول بعناية إذا كنت مستثمراً.

الثاني والأهم هو التركيز على سعر الدخول بحيث يكون آمنا، وكلما اقترب من مناطق الحجم الكبير (أقرب إلى منطقة دخول صانع السوق)، كلما كان أكثر أمانا، وهذه المناطق يعرفها المحلل. ، لذلك أنصح دائمًا أنه إذا تجاوز الارتفاع المتوقع، ألا ندخل السوق بغض النظر عن التغيرات حتى لا تؤثر علينا حالة عدم اليقين في السوق.

ختاماً:

إذا كان سعر الشراء أقل من 2050، فهو سعر شراء آمن. يمكنك التفكير في البيع عند 2345 أو انتظار التصحيح للتفكير في الشراء مرة أخرى، ولا تفكر أبدًا في البيع على المكشوف من هذه المستويات مهما بدا الأمر مغريًا، لأن التقلبات عالية، وتذكر أنه في السوق ليس من المهم أن تعرف يقين الاتجاه بقدر ما يكون لديك خطة لكل اتجاه وهذا بالضبط ما يميز صانع السوق عنا
إذا فاتك قطار الذهب، سواء كاستثمار أو كمضاربة، فيمكنك اعتبار أنه حتى هذه اللحظة يعكس مستويات قياسية للغاية للشراء.

.jpg

نظرة عامة سريعة على العملات ونصائح المستشارين

مع اقتراب النصف الرابع من عملة البيتكوين (BTC Halving)، تنخفض عملة البيتكوين ومعظم العملات بنسبة تصل إلى 20%، وهذا أمر طبيعي لأن المجموعة الأكبر تتجه حاليا إلى جني أرباح السوق الصاعدة المصغرة. أضف إلى ذلك أنه وفقًا لسلوك البيتكوين خلال السنوات الماضية، فإنه مباشرة قبل وبعد التنصيف. السعر ينخفض ​​بمتوسط ​​16%، وحتى هذه اللحظة انخفضت الأسعار بمتوسط ​​20%. لذلك، نتوقع أنه مباشرة بعد التنصيف، أي بعد أيام قليلة، سيبدأ سوق صاعدة قوية لبيتكوين، مستهدفًا مستويات قياسية جديدة لا تقل عن 100 ألف و120 ألفًا.jpg

jpg

نصيحتي لك:
عندما تتعامل مع قطاع العملات الرقمية، لا تركز على عملة واحدة، واعمل على تقسيم أصولك بشكل جيد، لأن التقسيم هو ما يضمن حصولك على المزيد من الفرص، ومن المرجح أن تكون في أمان أكبر. من المفهوم أنك تزيد من المخاطر في العملات الرقمية، فلا تستثمر أكثر بقدر ما تركز على العملات الصغيرة التي لها عائد، ومن العملات التي أنصحك بها هي عملة ماب بيبي وهي عملة عملة MEM التي لا تزال في مرحلة الاشتراك. وهي عملة شبيهة بعملة بيبي التي حققت ارتفاعا بنسبة 35%. وسنخصص مقالًا كاملاً للعملة الأسبوع المقبل. تابعنا.

المستشار عمر جاسم الصياح

لا تترددوا في التواصل معنا للحصول على أهم التوصيات
عاشرا: @omarsyyah

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات