الخميس, مايو 30, 2024
الرئيسيةأخبار مصر"قفزة جديدة" في أسعار السلع الأساسية في مصر.. وتجار يوضحون الأسباب

“قفزة جديدة” في أسعار السلع الأساسية في مصر.. وتجار يوضحون الأسباب

القاهرة، مصر (CNN)– ارتفعت أسعار عدد كبير من السلع الأساسية والمعادن في مصر بشكل ملحوظ خلال الأيام القليلة الماضية. وكانت اللحوم من أبرز السلع، حيث وصل سعر الكيلو إلى 400 جنيه (12.95 دولار)، فيما اقترب سعر طن الحديد من 60 ألف جنيه (1941.76 دولار).

وأرجع التجار أسباب هذه الزيادات الضخمة إلى ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه المصري في السوق الموازية ليتجاوز 65 جنيها، واستمرار تداعيات نقص النقد الأجنبي على حجم المعروض من السلع والمواد الأولية اللازمة. لإنتاج..

وبحسب بوابة الأسعار لمجلس الوزراء المصري، ارتفع متوسط ​​أسعار عدد من السلع الأساسية والخضروات والفواكه، خلال اليوم الإثنين، من بينها ارتفاع سعر المكرونة المعبأة بنسبة 2.48% ليصل إلى 26.83 جنيه (0.87 دولار) للكيلو والعدس المعبأ بنسبة 2.22% ليصل إلى 61.36 جنيها (1.99 دولارا) للكيلو. دولار)، والطماطم بنسبة 3.9% ليصل إلى 9.32 جنيه (0.30 دولار) للكيلو، والفلفل بنسبة 0.12% ليصل إلى 14.7 جنيه (0.48 دولار) للكيلو، والجزر بنسبة 17.93% ليصل إلى 11.05 جنيه (0.36 دولار) للكيلو..

وقال سعيد زغلول، عضو شعبة الجزارين بالغرفة التجارية بالجيزة، إن أسعار اللحوم ارتفعت مع اقتراب سعر الكيلو من 400 جنيه (12.95 دولار)، نتيجة ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه في العام الماضي. السوق الموازي، حيث تجاوزت أكثر من 60 جنيهاً، وهو ما انعكس على ارتفاع تكلفة الإنتاج الحيواني. لأن مصر تستورد 90% من احتياجاتها من الأعلاف، وكذلك اللحوم المستوردة من الخارج.

وبحسب بوابة الأسعار، بلغ متوسط ​​سعر اللحوم 330 جنيها (10.68 دولار) للكيلو، والدواجن 92.71 جنيه (3 دولارات) للكيلو..

وأوضح زغلول، في تصريحات لـCNN عربي، أن أسعار اللحوم ارتفعت بنسبة 70% خلال 6 أشهر الماضية نتيجة ارتفاع سعر الدولار في السوق الموازية، وغياب الرقابة على التجار الذين يتحكمون في أسعار الأعلاف، والموسمية العوامل نتيجة تراجع الأعلاف خلال فصل الشتاء، وربط ارتفاع أسعار اللحوم سواء البلدية أو المستوردة خلال الفترة المقبلة بسعر الدولار في السوق الموازية.

وتستورد مصر 45% من احتياجاتها من اللحوم الحمراء من الخارج من دول مختلفة أبرزها السودان، وتراجعت الواردات منها منذ اندلاع الحرب هناك. كما تستورد من الصومال وكينيا وتنزانيا وتشاد والهند والبرازيل، بحسب تصريحات وزير التموين علي المصيلحي..

وشدد عضو شعبة الجزارين على ضرورة زيادة إنتاج الأعلاف محليا، والاهتمام بمشاريع الثروة الحيوانية، لزيادة حجم إنتاج اللحوم محليا لتلبية طلب السوق، من خلال التوسع في دعم مشاريع تربية صغار المزارعين لسلالات الأبقار ذات الجودة العالية. الجودة والكميات الضخمة والتوسع الأفقي والرأسي في زراعة الأعلاف..

وتواجه الحكومة ارتفاع أسعار اللحوم من خلال طرح اللحوم الحية والمذبوحة في المنافذ التابعة لها وللجيش، بأسعار 220 جنيها (7.12 دولار) لكيلو اللحوم الطازجة، و160 جنيها (5.18 دولار) للمجمدة..

قال رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بالجيزة أسامة الشاهد، إن السوق المحلي شهد ارتفاعا “عشوائيا” في عدد كبير من السلع خلال الساعات الماضية، نتيجة ارتفاع الأسعار الدولار في السوق الموازية. لكنه أشار إلى أن ارتفاع الأسعار لا يتماشى مع ارتفاع سعر الدولار بسبب النقص. توريد السلع مما يضغط على الأسعار.

ركزت البرامج الحوارية الشهيرة على زيادة أسعار السلع الأساسية في الأسواق، ومنها سعر كيلو اللحوم إلى أكثر من 400 جنيه (12.95 دولار)، ودعا الإعلامي عمرو أديب إلى ضرورة تدخل الدولة لتحقيق الانضباط في البلاد. أسعار السلع في الأسواق، وناشد التجار التوقف عن المزايدة على الأسعار؛ تخوفاً من إحجام المواطنين عن شراء السلع خلال الفترة المقبلة لعدم قدرتهم على شرائها.

وأوضح الشاهد، في تصريحات لـCNN عربي، أن الشركات تواجه تحدياً في ارتفاع تكلفة استيراد البضائع من الخارج، بسبب تلبية احتياجاتها من النقد الأجنبي من السوق الموازية، وهو ما يكلفها أعباء إضافية متعددة، سواء التكلفة الإضافية أو شراء الدولارات من السوق الموازية لإدارة المبالغ المطلوبة للاستيراد، إضافة إلى الخسائر. الضريبة على الأرباح الوهمية الناتجة عن فارق سعر الدولار في البنوك والسوق الموازية.

عادت السوق الموازية للدولار إلى الظهور في مصر من جديد نتيجة نقص النقد الأجنبي في البلاد بعد خروج أكثر من 20 مليار دولار استثمارات أجنبية غير مباشرة، وارتفاع فاتورة الاستيراد من الخارج عقب تفشي فيروس كورونا. الحرب الروسية الأوكرانية. سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق الموازي يتراوح بين 61 -67 جنيها بحسب المتعاملين وتطبيقات الأسعار.

وأشار أسامة الشاهد إلى تأثير التوترات في باب المندب على حركة التجارة الصينية القادمة إلى مصر، حيث تسببت في تحويل السفن إلى طريق رأس الرجاء الصالح، مما أدى إلى زيادة تكلفة الشحن، وأثر على حركة الملاحة البحرية. توافر المكونات ومستلزمات الإنتاج المستخدمة في تصنيع عدد كبير من السلع، مع الإشارة إلى أبرز السلع. والتي ارتفعت خلال الشهر الحالي، وهي الألمنيوم والخشب والأجهزة الكهربائية والمنزلية، كما ارتفعت أسعار السلع الاستراتيجية وعلى رأسها السكر والزيت والأرز والبقوليات والأجبان..

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات