السبت, يوليو 20, 2024
الرئيسيةأخبار مصرضوابط لفصل التيار واستخدام المصاعد .. خطة مصر لمواجهة انقطاع التيار

ضوابط لفصل التيار واستخدام المصاعد .. خطة مصر لمواجهة انقطاع التيار

أعلنت الشركة القابضة لكهرباء مصر ، السبت ، عن خطة عاجلة لحل أزمة الانقطاعات لتخفيف العبء على المواطنين.

ويأتي هذا الإجراء في إطار خطة خفض الأحمال على شبكات الكهرباء ذات الموجات الحرارية ، والتوسع في استخدام المكيفات.

وسيتم قطع الكهرباء بمعدل 10 دقائق قبل بدء الساعة وبعدها بـ 10 دقائق ، ولن تتجاوز فترة الفصل ساعة واحدة من وقت الفصل ، على أن يبدأ هذا الإجراء من منتصف ليل السبت ، بحسب ما ورد على حساب الشركة القابضة لكهرباء مصر على فيسبوك.

إفادة من شركة الكهرباء المصرية

وطالبت الشركة المواطنين بعدم استخدام المصاعد خلال الفترة المحددة للإغلاق الحالي حفاظا على سلامتهم.

كشف مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لصحيفة اليوم السابع ، أن الشركة أصدرت تعليمات صارمة لرؤساء تسع شركات توزيع الكهرباء على مستوى الجمهورية بقطع التيار بالتناوب ابتداء من منتصف الليل حسب الحاجة ، وأن لا تزيد مدة الانقطاع عن ساعة واحدة متصلة.

وأشار المصدر إلى أن الفصل القسري من المرجح أن يبدأ قبل 10 دقائق كل ساعة بعد منتصف الليل ، و 10 دقائق بعد بداية الساعة ، بحد أقصى ساعة.

وذكرت صحيفة الأهرام أن مواعيد الحاجة لفصل التيار الكهربائي تختلف من شركة إلى أخرى ومن منطقة إلى أخرى ، لكن توقيت الانفصال في حالة الحاجة إليه موحد وثابت على رأس الساعة وحسب أوقات محددة وحاجة كل شركة للانفصال.

وقالت مصادر في قطاع الكهرباء لـ “الأهرام” ، إن التيار لن ينقطع في أي منطقة خارج هذه المواعيد ، مشيرة إلى أن خفض الأحمال يتم بالتناوب بين مختلف المناطق ، بعيداً عن المرافق والمناطق الحيوية.

ونقلت صحيفة المصري اليوم عن المتحدث باسم وزارة الكهرباء أيمن حمزة ، قوله ، إن الوزارة تنتج الكهرباء حسب الحجم المسموح به من الغاز ، مبينا أن 60 بالمئة من إنتاج الكهرباء يتم من خلال الغاز الطبيعي ، موضحا أن ارتفاع درجات الحرارة تسبب في زيادة استهلاك الكهرباء ، ما أدى إلى انخفاض ضغط الغاز ، ما أدى إلى تخفيف الأحمال.

وأوضح أن وزارة الكهرباء تعمل على كمية الغاز التي تقدمها وزارة البترول ، وقال: “لا نستطيع (لا نستطيع) أن نستهلك أكثر مما تحدده”.

ونقلت “اليوم السابع” عن المتحدث الرسمي باسم الوزارة قوله إنه من المتوقع أن تنتهي أزمة خفض الحمولة بقطع الكهرباء عن المشتركين منتصف الأسبوع الجاري ، حتى تعود شبكة الكهرباء الوطنية إلى طبيعتها.

وأضاف حمزة أنه لا توجد مشاكل في الشبكة الكهربائية ، خاصة وأن شبكة نقل الكهرباء في مصر “تعتبر حاليًا من أقوى الشبكات في العالم”.

على وسائل التواصل الاجتماعي ، أعرب البعض عن غضبهم من الانقطاعات المتكررة. في أحد التعليقات ، ذكر أن انقطاع التيار الكهربائي يحدث لأكثر من ساعتين أو ثلاث ساعات ، ثم تعود الطاقة لأقل من ساعة.

وكتب آخر: “الكهرباء تنقطع كثيرًا ، ويوجد معنا كبار السن ، ومريض لا يتحمل (لا يتحمل) الحرارة”.

أفادت صحيفة المصري اليوم أن عضوة مجلس النواب هالة أبو السعد تقدمت بطلب إحاطة لوزير الكهرباء للكشف عن الأسباب الرئيسية لانقطاع التيار الكهربائي.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات