الجمعة, يناير 27, 2023
الرئيسيةأخبار مصرشائعات عن منزل العقاد .. هل قررت الحكومة المصرية هدمه؟

شائعات عن منزل العقاد .. هل قررت الحكومة المصرية هدمه؟

اندلع جدل كبير في مصر خلال الساعات الماضية ، بعد انتشار أنباء عن وجود قرار حكومي بإخلاء منزل الكاتب الراحل محمود عباس العقاد بمسقط رأسه بمدينة أسوان بجنوب البلاد ، تمهيدًا لقرار الحكومة المصرية بإخلاء منزله. إزالته.

وورد أن إخلاء منزل الكاتب الراحل الواقع في مدينة أسوان تمهيدًا لإزالته جاء بعد تقرير فني من كلية الهندسة جامعة أسوان. كان المنزل يعتبر تراثا معماريا متميزا ويخضع لوزارة الثقافة.


تم بناء المنزل بنظام الحوائط الحاملة عام 1948 على مساحة 220 متر على شارع عباس فريد في أسوان جنوب مصر ، ويتكون من دور أرضي ودورين.

من جانبها أكدت أسرة الكاتب الراحل عدم صدور قرار بإخلاء المنزل بغرض إزالته أو ترميمه.

وقالت رشا العقاد حفيدة الكاتب الراحل إن لجنة من مديرية الإسكان فتشت المنزل منذ 4 أشهر وأوصت بترميمه بتوجيهات اللواء أشرف عطية محافظ أسوان.

وأضافت أن التكلفة المالية لترميم المنزل كبيرة جدا ويصعب على أسرة الكاتب الراحل تحملها ، مشيرة إلى أن أفراد الأسرة حاولوا ترميم المنزل من الداخل الذي توقف بعد وفاة عبد العزيز العقاد ، ابن شقيق العقاد.

قامت اللجنة الدائمة لإدراج المباني ذات الطراز المعماري المتميز والمباني غير المتساقطة بفحص بيت العقاد للتدخل السريع من أجل ترميم وتدعيم المبنى كقيمة تاريخية ، ودراسة إمكانية تحويل الطابق الأرضي منه إلى متحف وضريح ثقافي وسياحي مفتوح لرواد ومحبي التراث والثقافة والفكر والأدب.

وأشارت محافظة أسوان في بيان سابق إلى أن ذلك يأتي تأكيدا على اهتمام المحافظة بالمباني التراثية المرتبطة بتاريخ أبنائها ورموز العلم والفكر والأدب وعلى رأسها عملاق الأدب العربي العقاد.

وأضافت أنه تم توفير كافة التسهيلات للجنة للحضور إلى أسوان وإجراء تفتيش ميداني على منزل العقاد ، مشيرة إلى أن اللجنة ستعد تقريراً مفصلاً عن الحالة الفنية للمبنى الذي يبدو أن فيه تشققات في الجدار الشرقي. بعض التشققات في الجهة الغربية ، بالإضافة إلى هبوط الطابق الأرضي.

العقاد كاتب ومفكر وصحفي وشاعر مصري. من مواليد أسوان عام 1889. كان عضوًا سابقًا في مجلس النواب المصري ، وعضوًا في مجمع اللغة العربية. يعتبر من أهم كتاب القرن العشرين في مصر.

ساهم العقاد بشكل كبير في الحياة الأدبية والسياسية ، فأضاف إلى المكتبة العربية أكثر من 100 كتاب في مختلف المجالات ، واشتهر بمعاركه الأدبية والفكرية.

وحُكم عليه بالسجن لمدة 9 أشهر في عام 1930 بتهمة إهانة الذات الملكية. ومن أشهر كتبه عبقرية محمد ، وعبقرية عمر ، والإنسان في القرآن ، والشيخ محمد عبده.

توفي العقاد في القاهرة عام 1964 عن عمر يناهز 75 عامًا.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات