الإثنين, يوليو 22, 2024
الرئيسيةأخبار مصرجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بعد فيديو بيع آثار في...

جدل على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بعد فيديو بيع آثار في حزب الوفد

مصدر الصورة، وكالة فرانس برس

علق على الصورة صورة تعود إلى أوائل عشرينيات القرن العشرين للزعيم المصري سعد زغلول، زعيم ثورة 1919 ضد الاحتلال البريطاني.

  • مؤلف، أميمة الشاذلي
  • دور، بي بي سي العربية

أثير جدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعد تسريب مقاطع فيديو سرية لما قيل إنها قيادات في حزب الوفد العريق، وهم يتفاوضون على صفقة لبيع الآثار.

ويظهر في الفيديو الأول شخص يجلس تحت صورة مؤسس الحزب الزعيم المصري الراحل سعد زغلول، وهو يتفاوض مع شخص آخر لإتمام صفقة آثار، ويقول الشخص الآخر الذي يظهر في الفيديو بصوته إنه مرتبط بشخص يملك “مكانًا كبيرًا” يحتوي على الكثير من الآثار.

ويقول أحد الطرفين إن صاحب «المكان الكبير» سيبدأ بالقطعتين الأثريتين حتى يحصل على «السلامة»، فيما يطلب منه الطرف الآخر التقاط صور شاملة للقطعتين الأثريتين وإرسال الفيديو باسم «دكتور طارق»، موضحاً أن هذا الاسم هو الشيفرة بينهما.

وعلق مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي على الخبر بالغضب والاستنكار، ووصف أحدهم الحادثة بـ«المهزلة السياسية والجريمة الجنائية»، فيما أشار آخر إلى أن مقطع مثل هذا يوضح كيف تصل الآثار المصرية إلى مختلف المتاحف حول العالم، فيما استشهد آخر بمقولة «ما ينفعش» للزعيم سعد زغلول، الذي تم التقاط صورته في الفيديو المعلق على الحائط.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات