الأحد, أبريل 14, 2024
الرئيسيةأخبار مصرتوقعات بزيادة جديدة لأسعار البنزين في مصر قريباً

توقعات بزيادة جديدة لأسعار البنزين في مصر قريباً

03:34 مساءً

الأحد 16 يوليو 2023

كتب – مصطفى عيد:

توقع خبراء النفط والاقتصاد أن تقوم لجنة التسعير الآلي للمنتجات البترولية برفع أسعار البنزين خلال قرارها المتوقع للربع الثالث من العام الجاري ، على أن يتم تحديد سعر الديزل.

يأتي ذلك بعد أن أعلنت اللجنة ، في 4 مايو ، رفع سعر لتر الديزل بواقع جنيه واحد ، وتثبيت أسعار جميع أنواع البنزين والديزل للصناعات غير الكهربائية والغذائية ، بحسب بيان صادر عن مجلس الوزراء. وزارة البترول اليوم.

وبعد قرار الحكومة وصل سعر لتر الديزل إلى 8.25 جنيهًا ، وبلغ سعر لتر البنزين 80 8.75 جنيهًا ، ولتر البنزين 92 إلى 10.25 جنيهًا ، ولتر البنزين 95 إلى 11.50 جنيهًا.

وكانت اللجنة قد رفعت أسعار البنزين في مارس آذار ما بين 75 قرشا وجنيه واحد للتر.

توقعات البنزين

توقع مدحت يوسف ، نائب رئيس هيئة البترول الأسبق ، زيادة طفيفة في أسعار البنزين 92 و 95 ، واستقرار أسعار الديزل ، في ظل الأوضاع الحالية.

هاني جنينة الخبير الاقتصادي والمحاضر بالجامعة الأمريكية ، يتفق مع مدحت يوسف ، حيث يتوقع رفع أسعار البنزين بحد أقصى 50 قرشا للتر ، مع تحديد أسعار المازوت.

ولم يستبعد مدحت يوسف خيار تثبيت أسعار البنزين ، لكن ذلك “مع مراعاة الموجة الحالية لارتفاع الأسعار” في مصر ، بحسب ما قال لمصراوي.

وعزا جنينة توقعاته برفع أسعار البنزين إلى تحركات أسعار الصرف خلال الـ16 شهر الماضية ، وسعر البنزين في مصر أقل من سعره العالمي ، حتى مع تراجع سعر النفط العالمي ، بحسب ما قال لمصراوي. .

ارتفع سعر الدولار بنسبة 96٪ أمام الجنيه خلال الفترة من مارس 2022 إلى منتصف مارس قبل أن يستقر عند هذا المستوى الذي اقترب من 31 جنيها خلال الأشهر الأربعة الماضية.

يأتي ذلك بعد انخفاض سعر الجنيه 3 مرات رئيسية خلال شهري مارس وأكتوبر 2022 ويناير الماضي.

شهدت حركة أسعار النفط تراجعا ملحوظا خلال الربع الثاني من العام الجاري مقارنة بما كانت عليه في الربع الأول ، خاصة في شهري مايو ويونيو اللتين تراوحتا ما بين 70 و 80 دولارا لبرميل خام برنت. أقل من السعر المدرج في الموازنة العامة للدولة للسنة المالية التي انتهت قبل أسبوعين عند 80 دولارًا للبرميل (تم تعديله لاحقًا إلى 90 دولارًا).

وقال مدحت يوسف لمصراوي ، إنه على الرغم من قيام الحكومة برفع أسعار الديزل والبنزين خلال العام الجاري ، إلا أن أسعار التكلفة لا تزال أعلى بكثير من الأسعار المحلية ، بعد الارتفاع الكبير في سعر الدولار أمام الجنيه منذ مارس من العام الماضي.

وأضاف أنه على الرغم من الانخفاض الطفيف في أسعار البنزين والديزل عالميا ، والمرتبطة بالسعر بأسعار خام برنت القياسي ، فإن الظروف الحالية اقتصاديا تحتم تطبيق الحد الأقصى للزيادة بنسبة 10٪ محليا ، ولكن اجتماعيا وأخذها بعين الاعتبار. مع مراعاة الظروف الاقتصادية الصعبة وارتفاع الأسعار ، من المتوقع أن تعمل على استقرار أسعار الديزل ، والتي ترتبط بشكل أكبر بتكلفة نقل البضائع والنقل. .

تعقد لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية اجتماعًا كل 3 أشهر في الأسبوع الأول من يناير وأبريل ويوليو وأكتوبر من كل عام لتحديد مصير أسعار الوقود ، ولكن قد يتأخر هذا الاجتماع أحيانًا وقد يُعقد في أي من الشهرين التاليين خلال نفس الربع.

تراجع الحكومة أسعار المنتجات البترولية كل 3 أشهر من خلال اللجنة المشكلة بقرار من رئيس الوزراء منذ يوليو 2019 ، بناءً على تطورات أسعار النفط العالمية ، “متوسط ​​سعر خام برنت خلال الربع السابق للقرار” ، و سعر صرف الجنيه أمام الدولار ، بالإضافة إلى أعباء التشغيل داخل مصر. بشرط ألا تزيد نسبة الزيادة أو النقصان عن 10٪ كحد أقصى.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات