الثلاثاء, أبريل 16, 2024
الرئيسيةتجارة وأعمالتحرك جديد من البنك المركزي.. مفاجأة سارة من البنوك للعملاء.. وقرار عاجل...

تحرك جديد من البنك المركزي.. مفاجأة سارة من البنوك للعملاء.. وقرار عاجل بشأن الضرائب

تحرك جديد من البنك المركزي.. مفاجأة سارة من البنوك للعملاء.. وقرار عاجل بشأن الضرائب.. أهلاً بكم في حصاد الأخبار ليوم الاثنين

بدءاً بالقطاع المصرفي وأخبار سارة.. حيث انطلقت اليوم الاثنين فعاليات “اليوم العربي للشمول المالي” تحت رعاية البنك المركزي المصري، في إطار دعم الشمول المالي، وهذه الأنشطة هي ومن المقرر أن يستمر حتى نهاية شهر إبريل الجاري.

وتقدم البنوك مجموعة متنوعة من العروض والخدمات المجانية، منها فتح حسابات التوفير مجاناً بدون رسوم وبدون حد أدنى، بالإضافة إلى طرح وإصدار بطاقات الخصم وبطاقات ميزة مجاناً، حتى نهاية أبريل 2024.

وتأتي مشاركة البنوك في مبادرة اليوم العربي للشمول المالي بهدف تعزيز الشمول المالي وشمول أكبر عدد من الأفراد داخل الجهاز المصرفي مما يسهل إنجاز المعاملات المالية ويشجع جميع الفئات على ادخار واستثمار أموالهم والحصول على عودة مجزية.

البنك المركزي حدد 6 فعاليات لدعم الشمول المالي سنويا، يسمح فيها البنك المركزي للبنوك بالتواجد خارج فروعها والترويج لمنتجاتها تحت مظلة الشمول المالي، لتشجيع فتح حسابات للعملاء الجدد بتسهيلات وإعفاءات من المصاريف الإدارية .

ومن القطاع المصرفي نتوجه إلى مصلحة الضرائب.. حيث قالت رشا عبد العال رئيس مصلحة الضرائب المصرية: تقرر مد موعد تقديم إقرارات ضريبة الدخل للأشخاص الطبيعيين لمدة ثلاثة أيام دون غرامة، على أن يتم سداد الضريبة المستحقة في المواعيد القانونية، حرصاً من الهيئة على التيسير على الممولين.

وأوضحت أن مصلحة الضرائب تنظم ندوات إلكترونية مجانية حول كيفية تقديم الإقرارات الإلكترونية على كل من نظام الإقرارات ونظام الأعمال الضريبي الرئيسي الجديد بشكل أسبوعي، ويمكن متابعة مواعيد هذه الندوات من خلال الصفحات الرسمية للهيئة على مواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال الموقع الإلكتروني ويتم الرد أيضًا. ولجميع الأسئلة والاستفسارات يرجى الاتصال بمركز الاتصالات المتكاملة على الرقم 16395.

ونتوجه إلى البنك المركزي الذي أعلن اليوم الاثنين طرح سندات خزانة بقيمة 3.5 مليار جنيه نيابة عن وزارة المالية لتمويل عجز الموازنة.

وأوضح البنك المركزي، على موقعه الإلكتروني، أن الطرح الأول بلغ 3 مليارات جنيه، بأجل 3 سنوات، وقيمة الطرح الثاني بلغت 500 مليون جنيه، بأجل 5 سنوات.

وتقترض الحكومة من خلال سندات وأذون الخزانة على فترات زمنية مختلفة، وتعتبر البنوك الحكومية أكبر المشترين لها.

قدر معهد التمويل الدولي حجم الفجوة التمويلية التي ستواجهها مصر خلال العام المالي الحالي 2023/2024 بنحو 7 مليارات دولار، مشيراً إلى أن تمويل هذه الفجوة سيتم بشكل رئيسي من خلال الاستثمار الأجنبي المباشر والتدفقات المالية الرسمية.

آخر الأخبار معنا عن تصريحات مهمة لكريستيان بيرجر سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر قال فيها إن موافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي على برنامج تمويل مصر يضمن حصول القاهرة على قرض الاتحاد الذي تم الإعلان عنه في وقت سابق .

وأضاف بيرجر في تصريحات صحفية أن موافقة الصندوق على برنامج مصر تعني تنفيذ شروط القرض والتي يتشابه بعضها مع المعايير الأساسية التي وضعها الاتحاد للقاهرة للحصول على القرض الأوروبي الميسر البالغ 5 مليارات يورو.

وانتهى المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، مساء الجمعة الماضي، من المراجعة الأولى والثانية لبرنامج قرض مصر، ووافق على زيادة التمويل، وصرف الشريحة الأولى بقيمة 820 مليون دولار.

وأشار الصندوق إلى موافقته على زيادة البرنامج الأصلي بنحو 5 مليارات دولار (3.76 مليار حقوق سحب خاصة)، مما يسمح للسلطات بسحب ما يعادل نحو 820 مليون دولار (618.1 مليون حقوق سحب خاصة). وكان الصندوق قد قام بتأجيل المراجعة الأولى والثانية والتي كان من المفترض إجراؤها خلال عام 2023، مما أدى إلى تأجيل حصول مصر على الشريحتين الثانية والثالثة بقيمة 700 مليون دولار.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات