الثلاثاء, أبريل 16, 2024
الرئيسيةتجارة وأعمالبنك ANZ يتوقع أن يرتفع سعر الذهب إلى هذا المستوى القياسي في...

بنك ANZ يتوقع أن يرتفع سعر الذهب إلى هذا المستوى القياسي في عام 2024 بواسطة Investing.com


© رويترز.

Investing.com – كانت البنوك المركزية من كبار المشترين لأكثر من عقد من الزمن؛ ولم تتوقف هذه المشتريات، إذ أصبحت شهيتها لا تشبع خلال العامين الماضيين، مع ارتفاع الاحتياطيات العالمية بأكثر من ألف طن في عامي 2022 و2023.

وأشار محللو السلع في بنك ANZ إلى أن مشتريات البنوك المركزية من الذهب خلال العامين الماضيين تضاعفت الطلب العالمي ثلاث مرات، وهو ما يمثل ما بين 25% و30%.

إقرأ أيضاً:

وعلى الرغم من أن وتيرة المشتريات قد تتباطأ عن الوتيرة القياسية الحالية، يتوقع البنك الأسترالي أن يظل طلب البنك المركزي عاملا مهيمنا في سوق الذهب على مدى السنوات الست المقبلة على الأقل.

وقال محللون: «يمكن للبنوك المركزية في الأسواق الناشئة شراء أكثر من 600 طن من الذهب سنوياً حتى عام 2030، لترفع حصتها في احتياطياتها الأجنبية إلى 10%. في حين من المرجح أن تحتل الصين حصة الأسد من الطلب العالمي الرسمي على الذهب.

وأشار المحللون إلى أن تزايد حالة عدم اليقين الجيوسياسي وزيادة المخاطر الاقتصادية وارتفاع الضغوط التضخمية هي عوامل رئيسية ستسهم في زيادة مشتريات البنوك المركزية من الذهب. ومع ذلك، أشار البنك الاستثماري أيضًا إلى أن هناك سببًا عمليًا وراء زيادة طلب البنوك المركزية على الذهب، وهو محاولة الحكومات تنويع ممتلكاتها بعيدًا عن السندات.

وأشار المحللون إلى أنها تمثل نحو 59% من إجمالي الاحتياطي العالمي من العملات الأجنبية. ومع ذلك، عانت أسعار السندات في العامين الماضيين حيث شرع بنك الاحتياطي الفيدرالي في دورة تشديد السياسة النقدية الأكثر عدوانية في السنوات الأربعين الماضية.

إقرأ أيضاً:

وفي الوقت نفسه، دفعت عائدات السندات المرتفعة الولايات المتحدة إلى الارتفاع، الأمر الذي جعلها أكثر تكلفة بالنسبة للدول لخدمة ديونها، والتي هي في الأساس مقومة بالدولار.

ويقدر بنك ANZ أن حوالي 50% من الانخفاض في احتياطيات النقد الأجنبي لدى البنوك المركزية الآسيوية خلال عام 2022 كان بسبب خسائر ارتفاع السندات.

وشدد محللو البنك على أنه “لذلك ليس من المستغرب أن تقوم البنوك المركزية بتنويع احتياطياتها بعيدا عن السندات”.

وأشار ANZ إلى أن الذهب يعد بديلاً جذابًا للسندات لأنه أثبت أنه أحد الأصول المستقرة في العامين الماضيين.

وقال المحللون: “إن المسيرة القوية للمعدن الأصفر في الفترة 2022-2023، على الرغم من الارتفاع الكبير في أسعار الفائدة الحقيقية العالمية، تشكل حجة قوية في هذا السياق”.

وأكد البنك أيضًا أن النظام النقدي العالمي يتطور، حيث تستخدم الأسواق الناشئة عملاتها الخاصة للمدفوعات الدولية بدلاً من الدولار. وتشير التقارير إلى أن الصين تقوم بتسوية معاملاتها التجارية مع روسيا بالرنمينبي، كما أوضحت عزمها على تدويل عملتها. ويسعى لاعبون إقليميون آخرون، مثل الهند، إلى تسوية التجارة الخارجية بعملتهم الخاصة. وقال المحللون إن هذا النظام المتقدم متعدد العملات سيعمل على تحويل محافظ احتياطيات العملات الأجنبية تدريجياً، ومن المرجح أن يلعب الذهب دوراً مهماً مع تطور ذلك.

على الرغم من أن سوق الذهب لا يزال ينتظر محفزًا وسط ثبات الأسعار فوق 2000 دولار للأونصة، إلا أن المحللين في ANZ قالوا إن طلب البنك المركزي يجب أن يساعد في دعم العودة إلى مستويات قياسية تبلغ حوالي 2200 دولار بحلول نهاية العام.

—-

تعرف على القيمة العادلة لكل سهم واحصل على قوائم الأسهم الاستثمارية المعدة مسبقًا مع أرباح مضمونة، بالإضافة إلى البيانات التاريخية والحية والملاحظات المهمة لكل سهم مع منصة InvestingPro. كل ما عليك فعله هو التسجيل وكتابة اسم السهم لتحصل على كل ما تحتاجه. تعرف على المزيد حول أداة InvestingPro هنا

يمكنك الحصول على خصم إضافي 10% عند استخدام كوبون sapro2 مع جميع الباقات لمدة سنة أو سنتين مع أداة Pro وPro Plus. للاشتراك اضغط هنا

إذا واجهت أي مشكلة في استخدام الكوبون، يمكنك التواصل مع الدعم فورًا من هنا

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات