الخميس, مايو 30, 2024
الرئيسيةأخبار دوليةبلينكن بعد إطلاق سراح الرهينتين: لا يزال هناك 10 أمريكيين مصيرهم مجهول...

بلينكن بعد إطلاق سراح الرهينتين: لا يزال هناك 10 أمريكيين مصيرهم مجهول في غزة

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أنه لا يزال هناك 10 أميركيين مصيرهم مجهول لدى حركة حماس، عقب الهجوم الذي شنته الحركة الإرهابية على إسرائيل في 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

كلام وزير الخارجية الأمريكي جاء في مؤتمر صحفي عقده بعد أن أفرجت حماس عن رهينتين أمريكيين يحملان الجنسية الإسرائيلية أيضا، وكانا محتجزين في قطاع غزة، بوساطة قطرية.

وقال بلينكن إن الرهينتين اللتين تم إطلاق سراحهما يتواجدان داخل قاعدة عسكرية أمريكية في إسرائيل، مؤكدا أنهما سيصلان إلى السفارة الأمريكية في إسرائيل قريبا.

ورفض وزير الخارجية الأميركي الحديث عن أوضاع الرهينتين “احتراما لخصوصيتهما”، مضيفا ردا على سؤال أحد الصحافيين “لم تتح لنا الفرصة لإرسال فريق لمراقبة أوضاعهما بعد”. “.

وشدد بلينكن على أن الحكومة الأمريكية تعمل كل دقيقة على إطلاق سراح الرهائن الذين تحتجزهم حماس، داعيا إلى إطلاق سراح جميع الرهائن المتبقين، لافتا إلى وجود أكثر من 200 خاطف في قطاع غزة، محملا حماس مسؤولية الأمريكيين الذين تحتجزهم.

وشدد وزير الخارجية الأمريكي على أن حماس تستخدم المدنيين في غزة كـ”دروع بشرية”، مضيفا أن “ما يميزنا عن حماس هو اهتمامنا بحياة المدنيين”.

وأعرب بلينكن عن استعداد بلاده لأي تعاون من أجل إطلاق سراح جميع الرهائن، مقدما الشكر لدولة قطر على مساهمتها في هذه المهمة.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة “تسعى إلى تأمين وصول المساعدات الإنسانية إلى غزة، وفي هذا السياق توصلت إلى تفاهم على وضع خطة لإيصال المساعدات بالتعاون مع مصر وإسرائيل”، مؤكدا أن “نقل المساعدات عبر معبر رفح هو أحد أهم أولوياتنا”.

وشدد بلينكن على حق إسرائيل وواجبها في الدفاع عن نفسها، ودعا في الوقت نفسه إسرائيل إلى مراعاة القانون الدولي والإنساني في عملياتها.

وقال بلينكن إن في كل نقاش يجريه «هناك رؤية تتعلق بتلبية تطلعات الفلسطينيين»، معتبرا أنه لا بديل لهذه الرؤية «وسنواصلها».

وأضاف أن “رؤية حماس وحزب الله وإيران في المقابل هي الموت والظلام والإرهاب”، مؤكدا أن الولايات المتحدة “تريد تحقيق طموح الشعب الفلسطيني”.

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، الجمعة، إطلاق سراح الرهينتين الأميركيتين اللتين احتجزتهما حماس خلال هجومها على إسرائيل في 7 أكتوبر/تشرين الأول، شاكرا كلاً من قطر وإسرائيل على المساهمة في إطلاق سراحهما.

وقال بايدن في بيان: “نجحنا اليوم في تأمين إطلاق سراح الأميركيين اللذين احتجزتهما حماس كرهينتين خلال الهجوم الإرهابي المروع ضد إسرائيل في 7 أكتوبر”.

“لقد عانى مواطنونا من محنة رهيبة على مدى الأربعة عشر يومًا الماضية، ويسعدني أن يتم لم شملهم قريبًا مع عائلاتهم. لقد دمر الخوف الأسرة. وسيحظى هؤلاء الأفراد وعائلاتهم بالدعم الكامل من حكومة الولايات المتحدة أثناء قيامهم بذلك”. وأضاف: “يتعافون ويجب علينا جميعًا احترام خصوصيتهم في هذا الوقت”. اللحظة”.

وتابع: “كرئيس، ليس لدي أولوية أعلى من سلامة الأمريكيين المحتجزين كرهائن حول العالم”.

كما تحدث بايدن، صباح الجمعة، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حيث أكد مجددًا دعم الولايات المتحدة لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها والتزامها بحماية مواطنيها، مع التأكيد على أهمية التصرف وفقًا لقانون الحرب. ليشمل حماية المدنيين في غزة المحاصرين في الصراع الذي بدأته حماس.

ووفقا لبيان البيت الأبيض، ناقش القادة الجهود الجارية لضمان إطلاق سراح الرهائن الذين تحتجزهم حماس، بما في ذلك المواطنين الأمريكيين، وتوفير ممر آمن للمواطنين الأمريكيين وغيرهم من المدنيين في غزة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات