الثلاثاء, أبريل 16, 2024
الرئيسيةرياضةبرشلونة vs نابولي | ليفاندوفسكي ينهي السنوات العجاف بعد ميسي.. والكرة...

برشلونة vs نابولي | ليفاندوفسكي ينهي السنوات العجاف بعد ميسي.. والكرة النارية في ملعب تشافي

علامات استفهام حول خروج أوسيمين.. وقليل من الخوف ليس عيباً

تلفزيون تود

عاد برشلونة من ملعب دييجو أرماندو مارادونا بنتيجة ثمينة بعد تعادله مع مضيفه نابولي بهدف لمثله، في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

وكان برشلونة البادئ بالتسجيل عن طريق مهاجمه روبرت ليفاندوفسكي، قبل أن يصحح نابولي أخطائه ويعود للمباراة بهدف التعادل عن طريق النيجيري فيكتور أوسيمين.

يستمر الموضوع أدناه

تابع مباريات دوري أبطال أوروبا مباشرة على منصة TOD

وكان برشلونة هو الفريق الأفضل في أغلب فترات المباراة وسيطر على مجريات المباراة، لكنه أهدر في 10 دقائق، وعاقبه نابولي مما حرمه من شرف الفوز على ملعب الأسطورة “مارادونا”.

وفي السطور التالية، يسلط جول الضوء على أهم النقاط خلال مباراة نابولي وبرشلونة في دوري أبطال أوروبا.

مسلسل ليفاندوفسكي يقطع السنوات العجاف

وحافظ المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي على مستواه المميز خلال الفترة القصيرة الماضية، حيث سجل هدفه الخامس على التوالي مع الفريق في مختلف المسابقات.

وسجل ليفا 5 أهداف خلال آخر 4 مباريات لعبها مع البارسا، إذ سجل في مرمى ديبورتيفو ألافيس، وغرناطة، وسيلتا فيجو (هدفين)، وأخيرا اليوم أمام نابولي.

ورغم أن تعافي ليفاندوفسكي متأخر هذا الموسم، إلا أنه قد يقلل من خسائر البلوجرانا هذا الموسم، إذا تمكن من منح الفريق تذكرة التأهل إلى الدور ربع النهائي والتأهل إلى دوري أبطال أوروبا مع الحفاظ على مقعد بين أفضل الفرق في الدوري الإسباني.

المثير في الأمر أن هدف ليفاندوفسكي اليوم أمام نابولي هو أول هدف يسجله برشلونة خارج أرضه في الأدوار الإقصائية لدوري أبطال أوروبا منذ 3 سنوات، وآخر من فعل ذلك كان ليونيل يمسي.

ويواصل ليفا تقدمه في القائمة الذهبية، برصيد 93 هدفا، وهو ثالث أكثر اللاعبين تسجيلا تاريخيا في دوري أبطال أوروبا، بعد القائد كريستيانو رونالدو والوصيف ليونيل ميسي.

متى ستنتصر على نابولي يا تشافي؟!

كانت أمام برشلونة اليوم كل الطرق مفتوحة لتحقيق فوز مهم وحاسم على نابولي، لكن مدربه تشافي هيرنانديز لم يستغل الفرصة وأهدر فوزا كان في المتناول.

نابولي هو تاسع الدوري الإيطالي ويمر بظروف صعبة بعد رحيل مدربه السابق ماتساري عدة مرات قبل مباراة برشلونة وتولي فرانشيسكو كالزونا المهمة في وقت صعب.

وكان تشافي بطيئا في ردة فعله، حيث لم يقم بأي تغييرات حتى الدقيقة 80، وأهدر فرصة مضاعفة النتيجة بإدخال عناصر من شأنها تنشيط الهجوم بعد تراجع مستوى لامين يامال، مما سمح لأصحاب الأرض بالعودة في النتيجة. النتائج.

الخوف ليس عاراً يا كالزونا

ويحسب لكالزونا أنه تمكن من الخروج من هذا المأزق الصعب بنتيجة لافتة في ظل ما كان يعاني منه فريق بارتينوبي، إذ استغل تراجع مستوى برشلونة بعد هدف ليفاندوفسكي وأجرى تغييرات أنعشت الفريق.

دخول حامد تراوري وجيسبر ليندستروم إلى الملعب شكل دفعة كبيرة لهجوم الفريق، لكن قرار تغيير أوسيمين مباشرة بعد تسجيل الهدف يحمل أكثر من علامة استفهام، خاصة أن البديل جيوفاني سيميوني لم يكن في المستوى المطلوب. .

كالزوني نابوليصور جيتي

وكان كالزونا قد أدلى بتصريح قبل المباراة، أكد فيه أنه لا يخشى تماما مواجهة برشلونة، ولكن ليس كل الخوف مضر، وكان عليه أن يأخذ ذلك في الاعتبار خلال مباراة العودة على ملعب لويس كومبانيس الأولمبي.

العودة إلى حسابات أخرى

كما يجب على تشافي الحذر في مباراة الإياب، لأن هذه النتيجة ليست مطمئنة على الإطلاق، خاصة أن المنافس أمامه 20 يوما للتحسن تحت قيادة مدربه الجديد، لذا ستكون كرة النار في حوزة الإسباني. مدرب.

ويجب على تشافي أن يعيد ترتيب حساباته، خاصة فيما يتعلق بمركز قلب الدفاع الثاني مع رونالد أراوخو، في ظل الأخطاء الفردية التي ارتكبها إينييجو مارتينيز، والتي سجل منها أوسيمين هدف التعادل لنابولي.

TOD TV UCL R16 1920x700تلفزيون تود

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات