الأحد, سبتمبر 24, 2023
الرئيسيةأخبار مصرانهيار مبنى من 14 طابقا بالإسكندرية .. وإصابة 4 أشخاص

انهيار مبنى من 14 طابقا بالإسكندرية .. وإصابة 4 أشخاص

دعم برلماني لتهديد حكومة “الاستقرار” بوقف عائدات النفط

جددت المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا عزمها على إنجاح الانتخابات الرئاسية والنيابية المؤجلة ، فيما أعلنت لجنة برلمانية دعمها لحكومة “الاستقرار” الموازية برئاسة أسامة حماد ، لإجراء إجراءات الحجز الإداري على عائدات النفط في البلاد.

استغلت مفوضية الانتخابات الذكرى التاسعة لانتخابات مجلس النواب عام 2014 ، كآخر استحقاق انتخابي نفذته ، لتعلن “جاهزية كافة كوادرها وقدراتها لتنفيذ الانتخابات المقبلة”.

لقاء السايح مع سفير دولة قطر في طرابلس (مفوضية الانتخابات)

وبينت في بيان لها (الاحد) عزم موظفيها على بذل المزيد من الجهود. “إنجاح النضج القادم وتحقيق كل الأهداف الوطنية. ليبلغ البلد مكانة تليق به بين دول العالم الديمقراطي تحت مظلة الأمن والسلام والتقدم والاستقرار.

وقال رئيس الهيئة عماد السايح انه بحث في العاصمة طرابلس مع خالد الدوسري سفير دولة قطر “عددا من الملفات المتعلقة بالموضوع الانتخابي واهمية الدول العربية والاقليمية. “دعم الانتخابات المقبلة ، لأنه ينعكس على استقرار المنطقة العربية ، بالإضافة إلى سبل دعم المقترحات والمساعي التي تضمن نجاحها وفق المعايير الدولية”.

ونقل الصايح عن الدوسري قوله إن حكومته تدعم “المسار الديمقراطي في ليبيا” ، مشيدا بجهود الهيئة في “توفير الظروف المثالية لإجراء الانتخابات ، وفق أعلى المعايير المعمول بها في العالم”.

من أسواق طرابلس (أ ف ب)

في غضون ذلك ، أكدت نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة ، ريسيدون زينينغا ، دعمها لتمكين المرأة وزيادة تمثيلها في الانتخابات العامة المقبلة. وقال بيان للبعثة: “ناقش ممثلو (المجلس الوطني الأعلى للمرأة الليبية) مع زينغا عمل الأمم المتحدة في ليبيا ، وعرضوا وجهات نظرهم حول القضايا المتعلقة بالانتخابات ومخرجات (6 + 6). ) بما في ذلك موضوع (الكوتا) المرأة ، وضمان أن يكون للمرأة دور أكبر في صنع القرار.

نقلت البعثة مطالب الوفد “لبناء قدرات النساء وصناع القرار الشباب ، وزيادة مشاركة المسؤولين في توسيع الفضاء السياسي المتاح للمرأة”.

من جهة أخرى ، شددت لجنة الطاقة والموارد الطبيعية في مجلس النواب على ضرورة قيام وزارة التخطيط والمالية في حكومة “الاستقرار” بتنفيذ كافة الإجراءات القانونية المتعلقة بالحجز الإداري على عائدات النفط التي تتجاوز 16 مليار دينار ، مشيرا إلى أن الهدف هو “منع العبث بها وإنفاقها في تغيير الاتجاه الصحيح والأصول التي تعود بالنفع على الناس”.

وأعلنت اللجنة ، في بيان لرئيسها عيسى العريبي ، مساء اليوم السبت ، دعمها لخطوات حكومة حماد التي فوضها مجلس النواب ، في الإجراءات المتخذة للتوصل إلى توزيع عادل لخطوات حكومة حماد. الثروة النفطية. كما أعلن العريبي ، في تصريحات متلفزة (مساء السبت) ، أن مجلس النواب سيتبنى خطة جديدة لتوزيع عائدات النفط حفاظا على دخل الليبيين.

حقل نفط في راس لانوف شمال ليبيا (أرشيف – أ ف ب)

وكانت حكومة حماد قد هددت بالاستيلاء الإداري على عائدات النفط ، واتهمت المؤسسة الوطنية للنفط بالمسؤولية عنها “بسوء إدارة هذه الإيرادات ، وإعطاء أموال لا داعي لها” لحكومة (الوحدة) المؤقتة برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

استمر دبيبة في تجاهل هذه التطورات. وأكد خلال مشاركته في الحفل الختامي لمسابقة البديل “تحبير القرآن الكريم وتحفيظه” بطرابلس أن حكومة “الوحدة” استجابت لكل دعوة تتضمن خدمة القرآن الكريم. شعبها.

بالتوازي ، وعلى ما يبدو استعدادًا لعملية أمنية جديدة في المنطقة الغربية ، قالت حكومة دبيبة إن اجتماعاً عقدته وزارة الداخلية مع مسؤولي الأمن ورؤساء البلديات ورؤساء البلديات وشيوخ ووجهاء المنطقة الغربية والمنطقة الجبلية. بهدف تحديد المسؤوليات والتعاون في تنفيذ الخطة الأمنية لضبط الأمن ورفع الغطاء الاجتماعي. حول المطلوبين في قضايا جنائية ، في إشارة إلى تعليمات وزير الداخلية المكلف عماد الطرابلسي بشأن الاستعداد لتنفيذ خطة لتأمين هذه المناطق.

وفي السياق ذاته ، قال صلاح النمروش قائد منطقة الساحل الغربي العسكرية ، إنه بحث مع مدير مديرية أمن صرمان عبد الله المحجوبي “كيفية القضاء التام على جميع أشكال التهريب والجريمة والاتجار بالمخدرات. والهجرة غير الشرعية “.

أسواق طرابلس القديمة (أ ف ب)

من جهة أخرى ، أعلن المشير خليفة حفتر القائد العام لـ “الجيش الوطني” المتمركز شرقي البلاد ، عن منحه ترقية استثنائية لوكيل وزارة الداخلية فرج قايم ، إلى رتبة عقيد ، مقابل ما وصفه بـ “جهوده المتميزة في تنظيم العمل الأمني ​​والارتقاء به”.

وفي موضوع آخر التقى بدر الدين التومي وزير الحكم المحلي في حكومة الوحدة الوطنية برئيس المجلس المحلي لبلدية تاورغاء عبد الرحمن الشكشك وبحث معه مشاريع الطبيعة المحلية التي تحتاجها البلدية. كما تمت مناقشة تفعيل مركز التحكم التابع للإدارات العامة للإصحاح البيئي.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات