الأحد, مارس 3, 2024
الرئيسيةأخبار مصرالمرأة الأشعث الشعر في الشيخ زايد وعصابة تخدير المواطنين.. من وراء مزاعم...

المرأة الأشعث الشعر في الشيخ زايد وعصابة تخدير المواطنين.. من وراء مزاعم إثارة الذعر بين المواطنين؟

الأربعاء 06/ديسمبر/2023 – 11:36 مساءً

وتنتشر بين الحين والآخر رسائل غامضة تثير الذعر بين المواطنين، تشمل عدة ادعاءات، تارة حول انتشار عصابات تنتحل صفة موظفي شركات المياه والكهرباء، وتسرق المواطنين بعد طرق الأبواب لدفع الفواتير وتخديرهم، وكان آخرها ما تم تداوله. على عدد من مجموعات الواتساب في منطقتي أكتوبر والشيخ. زايد عن وجود سيدة مضطربة نفسياً تعتدي على الأشخاص وتجرحهم بسلاح حاد.

سيدة مجنونة بالشيخ زايد وعصابة خطف الأطفال.. شائعة متداولة

والرسائل المنتشرة على نطاق واسع عبارة عن رسائل تحذيرية تداولها عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حول سيدة تدعي أن شعرها “مضطرب” وجسمها متهالك، مصحوبة بفيديو تمثيلي. لكن، للوهلة الأولى، لا تبدو هذه الادعاءات أكثر من مجرد مشهد من فيلم رعب أجنبي خيالي.

وبالعودة إلى سؤال المصادر الأمنية والصحية الرسمية، فقد نفت تلك الادعاءات بشكل كامل، مؤكدة عدم وجود إصابات أو سيدات بهذه الحالة في مناطق الشيخ زايد وأكتوبر، أو حتى وجود بلاغات بهذا الخصوص أو رصد أمني. .

وبعد البحث عن صحة ما يتم تداوله بهذا الخصوص، تبين عدم صحة هذه الادعاءات، وأنها جزء من سلسلة شائعات يتم ترويجها بين الحين والآخر لإثارة الذعر أو زيادة الثروة ومتابعات الصفحات، ومعظمها وهمية.

من يقف وراء رسائل التهديد على المجموعات؟

ويقول المهندس وليد حجاج، خبير نظم وأمن المعلومات، إن شائعات تنتشر بين الحين والآخر بشأن حوادث مماثلة، بسبب رغبة مروجيها في زيادة نسب المشاهدة من أجل الحصول على مبالغ مالية مقابل ذلك. وأوضح في تصريحات لـ”القاهرة 24” أن تلك الشائعات قد تسبب الذعر والقلق لدى المواطنين. .

ودعا حجاج إلى ضرورة قيام الأجهزة الأمنية بمراقبة مثيري ونشر هذه الشائعات والرد الفوري عليهم وكشف ملابساتهم وإنكارها في الوقت المناسب حتى لا يتأثر بها المواطنون والغرض منها ويتحقق انتشارها.

وأشار خبير أمن المعلومات إلى أن الأشخاص الذين يتلقون هذه الشائعات ينقسمون إلى ثلاث فئات: بين أشخاص يصدقونها ويعيدون نشرها، وآخرون يشككون في صحتها وينشرونها من أجل الحصول على رد يكشف لهم حقيقتها وفريق ثالث يلاحظ انتشارها ويتصور أنها صحيحة لكثرة انتشارها فيتبنى وجهة نظر. يبدو الأمر حقيقيًا ويتجاهله الآخرون تمامًا بسبب زيادة وعيهم.

الداخلية تنفي تحذير المواطنين من وجود تشكيل عصابي لسرقة المنازل

وفي وقت سابق، أصدرت وزارة الداخلية بيانا نفت فيه وجود تشكيل عصابي لسرقة المنازل، حيث رصدت الأجهزة الأمنية تداول بيان كاذب نسبه مروجي الشائعات للوزارة على مواقع التواصل الاجتماعي، تضمن تحذيرا للمواطنين ضد إغلاق أبواب منازلهم بإحكام وعدم استخدام المصاعد مع أي شخص غريب بحجة وجود تشكيل. عصابة يدعي أعضاؤها أنهم تابعون لشركة مياه، أو أنهم عمال يقومون بتغيير المصابيح الكهربائية مجانا، ويقومون بسرقة المنازل تحت تهديد السلاح.

وأكد الفحص الأمني ​​لوزارة الداخلية عدم صحة هذه الادعاءات، وأن ما يتم تداوله بهذا الشأن قديم وقد سبق ونفي ووضحت حقيقته، كما سبق أن تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي قبل عدة سنوات. في عدد من الدول العربية.

وأكدت الوزارة أن الجهات المعنية في تلك الدول نفت هذه الاتهامات، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق مروجي تلك الشائعات.

صورة من الفيديو المتداول

وما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي هو مقطع فيديو وتسجيل صوتي تمثيلي لسيدة تحذر أهالي منطقة الشيخ زايد بمدينة 6 أكتوبر من سيدة ذات شعر أشعث تتجول في الشوارع بأداة حادة وإصابة أطفال وفرار، وأن هناك وفيات بمستشفى الشيخ زايد العام. ونفت مصادر طبية مسؤولة صحة هذه الادعاءات التي يتم ترويجها، كما نفت استقبال المستشفى أي حالات لأطفال أصيبوا بآلة حادة خلال الفترة الأخيرة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات