الأحد, يونيو 16, 2024
الرئيسيةأخبار مصرالقاهرة قد تستضيف لقاء بين البرهان وحميدتي لوقف الحرب في السودان

القاهرة قد تستضيف لقاء بين البرهان وحميدتي لوقف الحرب في السودان

تونس: بدء محاكمة 22 متهماً في قضية الاغتيال

كشف المحامي المتخصص في ملفات الإرهاب والقضايا ذات الطابع السياسي سمير بن عمر، لـ«الشرق الأوسط»، أن المحكمة التي تنظر منذ شهرين في قضية اغتيال المحامي اليساري شكري بلعيد، تبدأ اليوم سماع مرافعاته. محامو المتهمين الـ22.

محامي قضية الإرهاب سمير بن عمر (متداول في وسائل الإعلام التونسية)

وذكر سمير بن عمر أن الأسابيع الماضية خصصت لاستجوابات مطولة مع المتهمين المعتقلين، والاستماع إلى تقارير النيابة ودائرة الاتهام، ومطالب المحامين المكلفين بالدفاع عن أسرة الضحية ومعارضيهم.

إعلان الأحكام

وتوقع بن عمر أن تبت المحكمة قريبا في هذه القضية التي استمرت نحو عشر سنوات، لأن مرافعات المحامين قد تنتهي خلال 3 أو 4 أيام.

ويتيح القانون للمحكمة تأجيل إعلان الحكم النهائي على المتهمين المقبوض عليهم والفارين إلى جلسة جديدة، لحين صدور نص الحكم ومبرراته.

لكن المحامي بن عمر لم يستبعد أن يصدر الحكم مباشرة بعد جلسة المرافعة الأخيرة، لأن القضاة “لديهم اليوم صورة كاملة عن مراحل القضية وتطوراتها منذ اغتيال الناشط السياسي شكري بلعيد في العام الماضي”. أمام شقته في 6 فبراير/شباط 2013”.

ولم يستبعد بن عمر أن يؤدي البت في هذه القضية إلى تسريع البت في قضايا أخرى “ما زالت معلقة” منها قضية اغتيال البرلماني العربي والناشط السياسي محمد الإبراهيمي أمام هيئته. إلى منزله في 25 يوليو/تموز من العام نفسه، خلال الفترة التي شهدت سلسلة من العمليات الإرهابية. واتهمت منظمات إرهابية تونسية وليبية ومغاربية وجماعات “سلفية متطرفة” بالتورط.

قوات الأمن التونسية في حالة استنفار على خلفية محاكمة المتهمين بالإرهاب (متداول في وسائل إعلام تونسية)

علماً أن أغلب المعتقلين في هاتين القضيتين مضى على تواجدهم في السجن نحو 10 سنوات دون محاكمة، بسبب تعقيدات وتداخل الملفات الأمنية والصراعات داخل أجنحة السلطة، وعزوف بعضهم عن حلها. هم.

لكن الرئيس قيس سعيد أمر النيابة العامة ووزارة العدل بالإسراع بالفصل في قضايا الاغتيالات والترحيل إلى بؤر التوتر، وكل “ملفات الإرهاب والفساد والتآمر على أمن الدولة”.

ينتمي إلى “منظمة إرهابية”

من ناحية أخرى، أعلنت وزارة الداخلية التونسية عن اعتقالات جديدة في صفوف المحكوم عليهم غيابيا في قضايا إرهابية، من بينهم “الانتماء لتنظيم إرهابي”.

أعلنت الإدارة العامة للحرس الوطني أن مصالحها بولاية المنستير (170 كلم جنوب شرق العاصمة تونس) أوقفت بالشراكة مع قوات الوقاية من الإرهاب رجلا متهما بالانتماء إلى تنظيم إرهابي سبق أن حكم عليه بالسجن. فترات تصل إلى 13 سنة.

وفي المصدر نفسه، أفادت أنباء بأن قوات الأمن في ولاية صفاقس (270 كيلومترا جنوب شرق العاصمة تونس) أوقفت رجلا متهما بالانتماء إلى تنظيم إرهابي سبق أن حكم عليه بالسجن 20 عاما. وفي الحالتين، لم تكشف المصادر عن اسم التنظيم الإرهابي.

الصحفي زياد الهاني متهم في 3 قضايا إرهابية (متداولة)

صحفي في “قطب الإرهاب”

وفي سياق متصل، كشف الصحافي زياد الهاني، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أنه تم إخطاره رسمياً، صباح أمس الاثنين، في «المركز القضائي لمكافحة الإرهاب»، بحضور 5 محامين تطوعوا للدفاع عنهم. والدفاع عنه، إذ وجهت له المحكمة رسميا 3 تهم تتعلق بقضايا الإرهاب. كمتهم، وليس كشاهد، كما كان موقفه عندما بدأ التحقيق قبل أسابيع.

وأوضح الهاني أن التهم الثلاث تتعلق بجلسة عقدها قبل أشهر مع القائم بأعمال رئيس حزب النهضة الدكتور المنذر الونيسي، بعد ضجة كبيرة أثارتها تصريحات الونيسي حول مقابلاته مع شخصيات بارزة. رجال أعمال وسياسيون ورياضيون في منطقة سوسة السياحية على بعد 140 كلم جنوب العاصمة تونس.

المحكمة الكبرى بتونس تتواصل فيها جلسات محاكمة المتهمين بالاغتيالات السياسية (صور متداولة)

كما أفيده أن قرار انتهاء التحقيق في قضية الزعيم السابق لحزب النهضة المنذر الونيسي جاهز، دون الكشف عن كافة أسماء المتهمين عليه من الموقوفين في “القضايا”. بالتآمر على أمن الدولة”، أو بين الشخصيات السياسية والرياضية المفرج عنهم.

وذكر الهاني أن «قطب مكافحة الإرهاب» لم يزوده بتفاصيل التهم الموجهة إليه، إلا أنه علم أن القضايا الثلاث تضمنت تهمة «تشكيل تحالف إرهابي»، ما يوحي بأن الأمر مرتبط بتهمة “المنظمة الإرهابية”.

وأضاف أن التهمتين الثانية والثالثة، “على ما يبدو”، تتعلقان برفضه السابق تقديم معلومات مفصلة عن جلسة حوار مطولة أجراها مع رئيس حزب النهضة بالنيابة، منذر ونسي، قبل اعتقاله في سبتمبر الماضي. ، الصيف الماضي. وتحدث عنها في برنامج إذاعي سياسي كان يشارك فيه يوميا.

وسبق أن أوقفت المحكمة الصحافي زياد الهاني بتهمة مخالفة القوانين المنظمة لقطاع الإعلام، ثم أفرجت عنه بعد الحكم عليه بالسجن 6 أشهر مع تأجيل التنفيذ.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات