الجمعة, فبراير 3, 2023
الرئيسيةأخبار مصرالغضب في مصر ... مشهد درامي يتحول الى جريمة مروعة

الغضب في مصر … مشهد درامي يتحول الى جريمة مروعة

بداية القصة

وفي التفاصيل ، قامت مجموعة من الأشخاص باختطاف شاب ، وجردوه من ملابسه ، ولبسوه ثوب نوم نسائي ، ثم جروه في الشوارع بالضرب المبرح ، وأصابوه بأسلحة بيضاء ، إضافة إلى إصابة آخر. شخص حاول الدفاع عنه بإصابات خطيرة توفي على إثرها.

القصة بحسب ما أثبتته تحقيقات الشرطة المصرية وما رصدته من شهود عيان ، أن مجموعة تحمل أسلحة نارية وأسلحة بيضاء وصلت إلى مقهى بقرية بهوت التابعة لمركز نبروح بمحافظة الدقهلية ، وهم أمسك بأحد الشباب الجالسين في المقهى وقاموا بضربه وفزع من حاولوا الدفاع عنه.

أطلق المتهمون النار على شاب آخر حاول ملاحقتهم ، مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة ، وبعد ذلك تم نقله إلى المستشفى ، فيما فر المتهمون بعد اختطافه ، ثم جردوه من ملابسه ، ولبسوه ثوب نوم نسائي ، وتجولوا. في الشارع وقاموا بتصوير الحادث ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

دافع الجريمة

وكشفت التحقيقات الأمنية أن المتهمين ارتكبوا تلك الجريمة لتأديب الشاب المختطف ، لأنه تقدم لخطبة إحدى الفتيات في عائلتهن ورفضوه ، لكنه حاول التواصل معها مرة أخرى.

واعتقلت الشرطة المتهمين الستة الذين شاركوا في الجريمة ، وكانت بحوزتهم الأسلحة المستعملة. واعترفوا بارتكاب الحادث وأحالوا على النيابة العامة للتحقيق معهم.

أكد وكيل وزارة الصحة بالدقهلية ، شريف ماكين ، في تصريحات لـ “سكاي نيوز عربية” ، أن الشاب الذي حاول منع جريمة الاختطاف ، وتعرض للاعتداء بأعيرة نارية ، تم نقله إلى مستشفى الطوارئ بجامعة المنصورة ، لكنه مات.

وقال إن القتيل أصيب بخرطوش في البطن وفي أجزاء متفرقة من جسده.

وأوضح أن الحادث وقع مساء الأربعاء ، وأن الشاب المختطف خضع للعلاج بعد الإفراج عنه ، وحالته مستقرة ، وهو حاليا تحت حماية الشرطة.

الحادث والمسلسل

أثار فيديو الاختطاف ، وتجريد الشاب من ملابسه ، والتجول معه بملابس نسائية ، غضبًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وربط المغردون تلك الجريمة بمشهد مشابه ضمن مسلسل درامي لممثل مشهور قبل عدة سنوات ، والذي عُرض في شهر رمضان ، ومن الواضح أن المتهمين تأثروا به وقلدوه حرفيا.

وطالب المغردون بمقاطعة أفعال هذا الممثل لأنهم في رأيهم يشجعون على العنف.

وبشأن العقوبات التي تنتظر المتهمين في تلك الجريمة ، قال المحامي أمام محكمة النقض المصرية ، أيمن محفوظ ، لشبكة سكاي نيوز عربية ، إنه بالإضافة إلى عقوبة المتهم بقتل شاب ، فإن ملابسات هذا الحادث المروع شملت الجريمة. في جريمة هتك العرض المنصوص عليها في المادة 268 من قانون العقوبات ، وعقوبتها الأشغال الشاقة المؤقتة حسب تقدير المحكمة.

وأضاف أن الواقعة تضمنت أيضا جريمة التنمر المنصوص عليها في قانون صدر عام 2011 ، والذي نص على أنه “مع عدم الإخلال بأية عقوبة أشد واردة في نص آخر ، كل من قام بنفسه أو بالآخرين باستعراض القوة ، التهديد بالعنف أو التهديد بأي منهما ، يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن سنة واحدة “. استعمالها ضد المجني عليه وتكون العقوبة الإعدام إذا كانت الجريمة المنصوص عليها في المادة 375 مكرر مسبوقة بجناية القتل العمد أو مرتبطة بها أو متبوعة.

وأضاف أنه بحسب نص المادة 32 من قانون العقوبات ، فإن عقوبة أشد الجرائم خطورة هي الإعدام ، لقتل الشاب الذي حاول منع اختطاف الضحية.

وقال المحامي أيمن مفود: “لطالما حذرنا من الأعمال الدرامية العنيفة ، وقد قدمت شخصيًا العديد من الاتصالات إلى النائب العام وشكاوى للرقابة وتحذيرات لنقابة المهن التمثيلية ضد الأعمال الدرامية العنيفة”.

وتابع: “لكن لم يتحرك أحد ، وكانت هناك مبررات ودفاع يائس عن الفنانين بحجة حرية الفن ، ولعل مثل هذه الجرائم والحوادث المتكررة قد تغير الأمور قريبًا”.

.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات