الأحد, مارس 3, 2024
الرئيسيةأخبار مصرالتعليم: إعطاء فرصة أخرى للمعلمين الذين رسبوا في التدريب بالدفعة الأولى

التعليم: إعطاء فرصة أخرى للمعلمين الذين رسبوا في التدريب بالدفعة الأولى

عقد الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، اجتماعًا مع مديري المديريات التعليمية بمختلف المحافظات عبر تقنية الفيديو كونفرنس. متابعة وتأكيد الإجراءات والتكليفات المتعلقة بالانضباط والانتظام للفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 2023/2024، وتطوير العملية التعليمية.

وفي بداية اللقاء رحب الوزير بالحضور، مشيراً إلى أهمية هذا اللقاء الذي يأتي ضمن سلسلة اللقاءات الدورية. مناقشة عدد من النقاط المهمة التي تعمل على انضباط العملية التعليمية وتطويرها. واستعرض الوزير خلال اللقاء التأكيد على الآليات التي اتخذتها الوزارة فيما يتعلق بالمحاور الأساسية للعملية التعليمية وهي الطالب والمعلم والمنهج والمبنى المدرسي ومتابعة تنفيذه. لهم من قبل المديريات التعليمية .

وشدد الوزير على أنه حرصًا على مصلحة الطلاب ومساعدتهم على تحقيق التحصيل الدراسي، وتوفير جميع مصادر التعلم التي تساعدهم في كفاءة عملية التعليم والتعلم وتخفيف العبء عن الأسرة المصرية، وأتاحت الوزارة على موقعها الإلكتروني مواد تعليمية وتدريبية للصفوف من الرابع الابتدائي إلى الثالث الثانوي؛ ترسيخ فهم عميق وتدريب الطلاب على المفردات وأنواع الأسئلة، من خلال توفير عدد كبير من الأسئلة في نهاية كل وحدة دراسية من المنهج.

وتقدم الوزير بالشكر إلى الإدارة المركزية لتطوير المناهج ومديري تطوير المواد العامة على إعداد هذه المواد الإلكترونية والتدريبية، ووجه مديري المديريات التعليمية ومجالس الأمناء وأولياء الأمور والمعلمين بالإعلان في المدارس عن هذه المواد التعليمية والتدريبية التي وتتيح الوزارة للطلاب المعرفة والاستفادة منهم، كما تقوم بتعيين مرشدين عامين ومرشدين أوليين. من خلال متابعة تنفيذ طباعة المواد التعليمية والتدريبية في المدارس وإتاحتها للطلاب، وإعداد تقارير عنها لرصد مدى الاستفادة منها وردود الفعل عليها، وإرسال هذه التقارير إلى الوزارة لتحديثها.

كما وجه الوزير بأهمية تنفيذ مجموعات الدعم المدرسي برسوم رمزية لتخفيف العبء على أولياء الأمور، وذلك من خلال اختيار أفضل المدارس في كل إدارة تعليمية تضم مدرجاً أو مسرحاً كقاعة مناسبة لاستقبال الطلاب للمجموعات، واستقطاب المتميزين، معلمين مؤهلين للتدريس هناك.

كما أكد الوزير على تفعيل الغياب الإلكتروني، ومتابعة مديري المديريات والإدارات التعليمية لنسب الغياب بين الطلاب في المدارس، فضلا عن انتظام حضور المعلمين لتحقيق الانضباط، والعمل على جذب الطلاب إلى المدرسة، وخاصة طلاب الصف الثالث الإعدادي والصف الثالث الثانوي، وذلك من خلال تقديم محاضرات لهم على يد أفضل المعلمين، مع إعلان هذه المحاضرات في الجداول الدراسية، بالإضافة إلى استقطاب الطلاب من خلال تنظيم يوم نشاط رياضي وثقافي كل عام. أسبوع في جميع المدارس بالتعاون مع وزارات الشباب والرياضة والثقافة لمساعدة الطلاب على التركيز والفهم، والمساهمة في بناء اللياقة البدنية والعقلية والصحية للطلاب واكتشاف المواهب. واعتني بها.

كما اطمأن الوزير خلال اللقاء على نسبة توريد الكتب المدرسية للمديريات التعليمية والتي تجاوزت 90%، مشددا على ضرورة الإسراع في استكمال تسليمها للطلبة، فضلا عن ضرورة متابعة الصيانة الدورية للمدارس والمنشآت. ليقوم مسؤول الصيانة بالمدرسة بالإبلاغ عن أي عمل يتطلب صيانة.

كما أكدت الوزيرة على ضرورة تنمية الولاء والانتماء لدى الطلاب من خلال الاحتفال بالأعياد الوطنية، وتنظيم رحلات للمشروعات القومية للدولة المصرية، وإعداد الطلاب للمشروعات البحثية التي تعالج التحديات التي تواجه الدولة، مثل مشروعات “تتويج” للمدارس المتميزة للعلوم والتكنولوجيا (STEM).

أما عن مبادرة «1000 مدير مدرسة»، فأشار الوزير إلى أنه تم تشكيل لجنة من المركز الوطني للامتحانات لمتابعة المديرين الجدد والاستماع إلى أفكارهم من أجل التطوير. وعن الإعلان عن الدفعة الثانية من المبادرة، أكد الوزير أن شروط التقديم للمسابقة تؤكد على ضمان اختيار الأكثر تأهيلاً. من يمتلك الرؤية وأدوات التطوير.

وفي ضوء مسابقة «30 ألف معلم.. سنة أولى»، أشار الوزير إلى أنه تم تعيين نحو 54 معلماً ومعلمة من ذوي الإعاقة، وسيتم توزيعهم على المدارس. كما أكد أنه يجري التنسيق مع الجهات المعنية لإعطاء فرصة أخرى للمعلمين من الدفعة الذين لم يجتازوا التدريب. الأول هو إعادة اجتياز التدريب بالتوازي مع معلمي الدفعة الثانية.

وأضاف الوزير أن الخطة الاستراتيجية للوزارة ترتكز على ثلاثة محاور رئيسية هي: الإتاحة، والجودة، والاستدامة، والتعلم مدى الحياة، مؤكدا أهمية دور التعليم المجتمعي ومعالجة التسرب من التعليم كمحور مهم في الخطة الاستراتيجية.

وشدد الوزير على مديري مديريات التربية والتعليم تقديم كافة سبل الدعم للمبادرة الرئاسية “حياة كريمة” باعتبارها أحد أهم مشاريع الحماية الاجتماعية وتعتبر من النماذج المشرفة التي يتم تدريسها حاليا في العالم.

وزير التعليم خلال اجتماعه عبر الفيديو كونفرنس

وفي سياق آخر، أشار الوزير إلى أنه تم إنشاء الإدارة العامة للدعم والتواصل في الوزارة، تعنى بتشكيل لجان للتواصل بين الوزارة والمديريات والإدارات والمدارس، للتعريف بجهود الوزارة وكافة القرارات والإجراءات. ويلزم داخل كل مدرسة على مستوى الجمهورية، وتسجيل ردود الفعل حولها، وأخذها بعين الاعتبار وبشكل بناء. عليها.

حضر اللقاء المهندس يسري سالم مساعد الوزير لشئون الهيئة العامة للأبنية التعليمية والدكتور أحمد المحمدي مساعد الوزير للجودة والتخطيط الاستراتيجي وخالد عبد الحكم رئيس الإدارة المركزية للمديرية والمرافق التابعة. شئون الهيئات، والدكتور أكرم حسن رئيس الإدارة المركزية لتطوير المناهج، والأستاذ محمد عطية رئيس الإدارة المركزية للتعليم بالمصروفات. راندا حلاوة رئيس الإدارة المركزية لمعالجة المتسربين من التعليم، نادية عبد الله رئيس الإدارة المركزية للمراكز والمجمعات التعليمية، العميد أحمد نبيل رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية، د. محمد موسى عمارة رئيس الإدارة المركزية لمدارس التعليم الفني، والدكتور أشرف بهجت رئيس الإدارة المركزية لأكاديمية معلمي التعليم الفني. وسعيد حبيب مدير عام إدارة التحول الرقمي نيابة عن محسن عبد العزيز رئيس الإدارة المركزية لتكنولوجيا التعليم.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات