السبت, يوليو 20, 2024
الرئيسيةأخبار دوليةاستقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية احتجاجا على الدعم المطلق لإسرائيل

استقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية احتجاجا على الدعم المطلق لإسرائيل

مجلس النواب الأمريكي يفشل مرة أخرى في انتخاب رئيسه

للمرة الثانية، يفشل المرشح الجمهوري لمنصب رئيس مجلس النواب، جيم جوردان، في الحصول على الأصوات المطلوبة للفوز بالرئاسة. وبعد فشله في الحصول على الأصوات المطلوبة في الجولة الأولى من التصويت مساء الثلاثاء بعد أن عارضه عشرون جمهورياً، لم يتمكن من حشد الدعم اللازم في الجولة الثانية الأربعاء، إذ عارضه عدد أكبر من الجمهوريين وصل إلى 22 جمهورياً.

وهذا التصويت يترك الجمهوريين في حيرة من أمرهم، في ظل عدم وجود مرشح توافقي قادر على حصد 217 صوتا في مجلس النواب، لمحاولة وضع حد للشلل التشريعي الكامل الذي عرقل عمل المجلس وجمد النظر في العديد من القضايا الحساسة. والقضايا العاجلة.

الأردن بعد خسارته في الجولة الأولى من التصويت في 17 تشرين الأول 2023 (AP)

لكن النائب الجمهوري، المعروف بشغفه بالتحديات، مصمم على المضي قدما، لذلك أكد للصحافيين بعد اجتماع مغلق مع زملائه، مساء الثلاثاء، أنه «يحرز تقدما»، متعهدا بمواصلة مهمته. قال جوردان: “لقد أجريت مناقشات رائعة مع زملائي. بصراحة، لا أحد منهم يريد أن يرى حكومة ائتلافية مع الديمقراطيين”، في إشارة إلى مساعي البعض للتوصل إلى تسوية حول مرشح توافقي لرئاسة المجلس يدعمه الديمقراطيون. وتعهد الأردن بمواصلة إجراء جولات التصويت “حتى انتخاب رئيس”.

ولكن هذه استراتيجية خطيرة يخشاها الجمهوريون، الذين ما زالوا يدفعون ثمن الجولات الخمس عشرة التي أطاحت برئيس مجلس النواب كيفن مكارثي قبل فوزه. ولهذا السبب، بدأوا بدراسة خيارات بديلة لمحاولة الخروج من الشلل التشريعي الكامل الذي أعاق عمل المجلس وجمّد النظر في العديد من القضايا الحساسة والملحة.

مكارثي يتحدث مع الأردن في مجلس النواب خلال عملية التصويت في 17 تشرين الأول 2023 (رويترز)

الخيارات البديلة:

ومع تراجع فرص الأردن في الفوز، بدأت أسماء أخرى تذكر، على رأسها رئيس المجلس المعزول كيفن مكارثي، الذي يتمتع بدعم أكبر من الأردن، والمرشح السابق ستيف سكاليز. لكنه اقتراح يواجه نفس التحديات. وسيكون من الصعب على مكارثي، أو أي مرشح جمهوري آخر، الحصول على 217 صوتا للفوز في ظل الانقسامات العميقة والمتزايدة داخل صفوف الحزب الجمهوري، خاصة في ظل رفض الديمقراطيين تقديم أي صوت لهم.

ماكهنري يترأس جلسة التصويت لاختيار رئيس المجلس في 17 أكتوبر 2023 (وكالة حماية البيئة)

وهذا يترك الجمهوريين في مواجهة الخيار الأكثر ترجيحاً، والذي يتلخص في منح رئيس المجلس المؤقت باتريك ماكهنري صلاحيات إضافية لإدارة أعمال المجلس في انتظار انتخاب الرئيس. ويتطلب هذا الحل طرح اقتراح رسمي في المجلس وتصويت الأغلبية عليه، مع إعطاء ماكهنري فترة زمنية معينة للقيام بهذه المهام التشريعية.

وهكذا فقد كسب الجمهوريون بعض الوقت للتغلب على خلافاتهم وإيجاد مرشح يحظى بالإجماع، من دون عرقلة عمل الحكومة المتمثل في الموافقة على التشريع الذي يضمن التمويل والمساعدات الفيدرالية لأوكرانيا وإسرائيل، وغير ذلك من القضايا العالقة.

شومر يتحدث مع الصحافيين في الكونغرس في 17 تشرين الأول 2023 (أ ف ب)

مجلس الشيوخ:

وبينما يتخبط مجلس النواب في انقساماته الحزبية، يسعى مجلس الشيوخ إلى الضغط من أجل الموافقة على حزمة موحدة من المساعدات لكل من أوكرانيا وإسرائيل، في انتظار الطلب الرسمي للبيت الأبيض بتوفير 100 مليار دولار من الميزانية الإضافية، والتي تشمل تايوان وأمن الحدود. وأعرب كل من زعيم الأغلبية الديمقراطية تشاك شومر والزعيم الجمهوري ميتش ماكونيل عن تفاؤلهما بشأن الموافقة على هذه الحزمة. وقال شومر: “مجلس النواب في حالة فوضى كاملة. أعتقد أن أفضل ما يمكننا القيام به هو الموافقة على موازنة إضافية قوية وكبيرة بدعم حزبي واسع، وهو ما قد يحفز مجلس النواب على التحرك”.

يأتي ذلك فيما تعقد لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ جلسة استماع للموافقة على مرشح الرئيس الأمريكي جو بايدن لمنصب السفير لدى إسرائيل جاك ليو.

ويواجه لو، وزير الخزانة السابق، معارضة جمهورية متزايدة بعد أن اتهمه السيناتور الجمهوري توم كوتون بدعم إيران من خلال “مساعدتها” على تجاوز العقوبات الأمريكية. وستؤخر هذه المعارضة تأكيد موقفه رغم دعوات الديمقراطيين والبيت الأبيض للإسراع في تثبيته في ظل الأحداث المتسارعة في المنطقة. ووافق المجلس في الأيام الأخيرة على تعيين سفيري الكويت وسلطنة عمان.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات