الجمعة, فبراير 23, 2024
الرئيسيةوظائفإلغاء ديوان الخدمة المدنية والشيشة | مقالات مختلفة | وكالة...

إلغاء ديوان الخدمة المدنية والشيشة | مقالات مختلفة | وكالة سرايا للأنباء

بقلم: نصر شفيق البطاينة
تعتزم الحكومة إلغاء ديوان الخدمة المدنية خلال العام المقبل بحسب ما أعلنت الحكومة أنه جزء من التحديث والتطوير الإداري في إلغاء أو دمج بعض المؤسسات الحكومية لتوفير النفقات أو تقليل عدد الموظفين. . الوزارات الأم مثل الهيئات المستقلة المنبثقة عن بعض الوزارات ، وهي منفصلة كما يقال لمنافع أبناء النخبة من أبناء الشعب ، وتتمتع برواتب وامتيازات كبيرة مقارنة بنفس الوظيفة أو ما يعادلها في الدوائر الحكومية موضوعها. إلى سلم الدرجات الوظيفية لقانون الخدمة المدنية ، ولكن في حالة إلغاء ديوان الخدمة المدنية ، فالأمر مختلف. هذا ، أيها السادة ، لا يدخل في باب التطوير والتحديث. بل يدخل في باب التملص أو الفشل في إيجاد حلول أو وظائف لأعداد كبيرة من الخريجين الذين تراكمت طلباتهم للتوظيف في انتظار دورهم في ديوان الخدمة المدنية.

تقول الحكومة أو مكتب الخدمات إنه لا يوجد فرق في أن الحكومة لا تستطيع استيعاب أو إيجاد وظائف شاغرة لأكثر من 8 إلى عشرة آلاف شخص سنويًا ، وهو أمر لطيف للغاية وهناك القطاع الخاص والشراكة معه ، وهي من جانب واحد و تريد الحكومة أن يتحمل القطاع الخاص الجزء الأكبر من العمالة دون منحه بعض الامتيازات أو إعفائه أو تخفيفه في بند الرسوم والضرائب حتى يتمكن من توظيفه ودفع الرواتب من المبلغ الذي يتم توفيره عن طريق تخفيف الأعباء المالية المفروضة. عليه تجاه الحكومة وحتى لا يكون لهذا القطاع عذر أو عذر للتهرب من توظيف الباحثين عن عمل والتخفيف من حدة البطالة.

كان من المفيد تطوير وتحديث مكتب الخدمة بدلاً من إلغائه. كان من المقرر اتباع التعليمات الجديدة وأساليب التوظيف القائمة على قدر من العدالة ، مثل إعطاء الأولوية القصوى للخريجين القدامى والنظر في عامل العمر والتوظيف على الفور. لا توجد امتحانات أو ما يحزنون عليه. لا يعقل أن يعمل خريج جامعي في العشرينات من عمره وآخر في الثلاثينيات من عمره عاطل عن العمل. بنفس التخصص بذريعة امتحانات القبول والمقابلات الرسمية التي تشكل عقبة وتشتيت للباحث عن عمل ، فلا يعقل لخريج بعد عشر سنوات دخول امتحان تنافسي مع خريج سنتين أو ثلاث سنوات ، فالأول لا يكاد يحفظ اسمه وأسماء إخوته يا جماعة … الله لا يقبل ولا عبيده .. ثم ما فائدة مقابلة أو امتحان تحريري يسأل فيه عن بعض؟ اسماء الصحابة او بعض الاماكن ومواعيد بعض المعارك والاجتياحات وغيرها من الاسئلة المشابهة وما علاقة ذلك بموظف اداري مثلا المطلوب لدى دائرة الاحوال المدنية او وزارة الاحوال المدنية. الزراعة أو الشباب وغيرهم ….. الموظف الجديد لا يتم تسليم دائرة حكومية لموظف قديم وتدريبها على وظيفته الجديدة والمطلوب منه إدامتها ويكفي الله المؤمنين بالقتال. قد يشترط فحص الكفاءة الفنية في بعض التخصصات المهنية ، ولا ضرر في ذلك …

مطالبة عشرات المئات من الشباب بالجلوس للامتحانات في مختلف الأيام والدوائر الحكومية ، ولم ينجح سوى العشرات منهم (لمعلوماتك ، أثناء كتابة المقال ، هناك طلبات للمعلمين وغيرهم منسوبة لامتحان القبول الصادر في وسائل الإعلام ) مضيعة للوقت والجهد والمال على طرفي المعادلة ، الحكومة والشباب ، بالإضافة إلى تعميم الشباب وإعطائهم الأمل في أنهم مطلوبون للتوظيف مثل الحمل الزائف. بمجرد أن يرى العاطل عن العمل اسمه في قوائم المطلوبين لامتحان الوظيفة ، يبدأ خياله في العمل ويجعله يشعر أنه معني بالوظيفة وأنه قاب قوسين أو أدنى ، فيبدأ فيلم أحلامه. عن بناء القصور والغرف العلوية والزواج والأبناء ومكان الإقامة ، وهو يسير في هذا المسار حتى قبل وفاته بفترة وجيزة ، ليتفاجأ بعد عدة أيام بأن اسمه غير مدرج في قوائم الأشخاص الناجحين أو المطلوبين. وظيفته ، بحيث تسقط كل الأحلام والارتفاعات فوق رأسه ، ولا تنظف كل الجرافات والآلات البلدية منه الركام ومن حوله. واحد منهم إذا اللامبالاة والتجاهل لمشاعر المتقدمين.
التطوير والتحديث الإداري الذي خرج به خبراء التطوير والتحديث هو التوظيف من خلال العقد السنوي للموظف ، أي يتم تجديد عقد العمل سنويًا ، وذلك بمجرد أن يطلب الموظف ترقية أو مكافأة أو يحتج أو يجلس أو يناقش معه. مديره أو عطس أو قال كلمة فظة في وقت غير مناسب وتطاير رذاذها أمام مكتب المدير على الفور. سيتم إنهاء العقد وإصدار الأمر. خذه ، اسلقه ، افصله ، فسخ عقده ، والمنزل ومنزله ….. وصار الأمن الوظيفي في أخبار كان وأخواته ….

نسأل ، ويتساءل المواطنون عن نصف مليون طلب عمل في الديوان ، ما مصير أصحابها ؟! هل يعزف كل طالب على آلة موسيقية منفردة ويبحث عن عمل في أعماق البئر أم يخرج شوكته بيده؟ ومن الذي يضمن أن المحسوبية لن تدخل بقوة أكبر من الآن في الحصول على وظيفة عندما تصبح الوظائف مرهونة وتوكل إلى الطرف الطالب؟ ومن سيرصد عدالة التوظيف؟ هل كبر الديوان وتعب من حمل نصف مليون طلب عمل على ظهره وتعرضه لإصابة في القرص ؟! قد تكون هناك ملاحظات صحيحة أو خاطئة حول بعض التجاوزات في التوظيف ، ولكن يبقى الأمل لدى الباحث عن العمل أنه قد يجد وظيفة يومًا ما إذا أطال الله حياته إذا لم يجد فرصة عمل داخل الدولة أو خارجها. .. إلغاء ديوان الخدمة المدنية يذكرني بهذه القضية ، في الأعراس والليالي والملاح والأعراس تقام الدبكة الشعبية المعروفة في تراثنا ، وهذه الدبكة يترأسها موجة أو زعيم الدبكة ، من محترف وقادر على توجيه ومراقبة فرقة الدبكة ، وقد اشتهر أحد معارفنا وأقاربنا بذلك بين دوائر الدبكة ، وبعد سنوات طويلة من هذا الفن يبدو أنه تقدم في السن أو أنه تعب وتطور في فبدأ في تقصير وقت قيادة الدبكة واختراع حركة نهاية الدبكة. يتم إعطاؤه مع شخص آخر يأمر الدبكة بقول حركة فلان مع الشيشة (عن طريق الفتح). الأمر يصبح حساء وبلا ملح ، فينبغي على كل باحث عن عمل أن يسحب طلبه من الديوان ويلوح به بيد وشهادته باليد الأخرى ويضربك وحدك ويغني “بارك الله في الأردن” ….. ثم إلى حيث تم تسليمها ….

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على الفيسبوك: اضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على تيك توك: اضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على موقع يوتيوب: اضغط هنا

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات