الخميس, مايو 30, 2024
الرئيسيةرياضةأقدم من الكيان الصهيوني.. من هو النادي التشيلي الذي يدعم القضية الفلسطينية؟...

أقدم من الكيان الصهيوني.. من هو النادي التشيلي الذي يدعم القضية الفلسطينية؟ (صورة)

أبدى نادي ديبورتيفو بالستينو التشيلي دعمه الكامل للقضية الفلسطينية التي تعاني حاليا من قصف جوي أدى إلى استشهاد عدد كبير من المواطنين الفلسطينيين.

ورغم وجود عدد كبير من الأندية واللاعبين الأجانب الذين دعموا القضية الفلسطينية بقوة، إلا أن دعم نادي بالستينو كان مختلفا، حيث قام بجمع اللاعبين وإلقاء محاضرة لهم لشرح القضية الفلسطينية منذ بدايتها.

وسبق للنادي أن نشر عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “إكس” تويتر، عددا من الصور للمحاضرة، وعلق عليها: “لقد قدمنا ​​محاضرة عن تاريخ الشعب الفلسطيني والأزمة الإنسانية التي عاشها الشعب الفلسطيني”. ويعاني السكان في قطاع غزة بالفعل. نرفع هذا القميص بمسؤولية كبيرة بسبب الحزن الذي نعيشه حاليا”. “.

ولعلنا نروي القصة منذ بدايتها، إذ يعتبر نادي بالستينو الذي يتواجد في مدينة سانتياغو، من أقدم الأندية في الدوري التشيلي. تأسس عام 1920 ويلعب في دوري الدرجة الأولى التشيلي على ملعب “تشيسترنا” الذي تبلغ سعته نحو 12 ألف مقعد.

بدأ النادي التشيلي مشواره في 20 أغسطس 1920، عندما شارك في مسابقة استعمارية، أسستها مجموعة من المهاجرين الفلسطينيين.

بداية النادي التشيلي مع كرة القدم كانت في عام 1952 عندما تم قبوله في دوري الدرجة الثانية، وفاز بها ليصل إلى الدرجة الأولى.

وفي عام 1955، فاز النادي بأول بطولة وطنية له تحت قيادة الأرجنتيني روبرتو كول، في تلك الحقبة، وأصبح النادي يُعرف باسم المليونير (المليونير)، نظراً لقدرته على التعاقد مع أفضل اللاعبين في تلك الحقبة.

في عام 1978، فاز النادي بلقب الدوري الثاني، وهذه المرة كان الفريق بقيادة التشيلي إلياس فيغيروا. كما حقق هذا الموسم رقما قياسيا جديدا في البطولة المحلية، من حيث عدد المباريات التي لم يهزم فيها، كما فاز بكأس تشيلي ليحقق ثنائية الدوري والكأس لأول مرة. مرة واحدة في تاريخها.

في عام 2006، أنهى النادي المركز 18 من أصل 20 فريقًا، مما أجبره على لعب مباراة فاصلة ضد فرنانديز فيلا للحفاظ على مكانه في الدوري الإيطالي.

في النهاية انتصر بالسينو وحافظ على مكانه في دوري الدرجة الأولى التشيلي.

وفي عام 2008، حقق النادي تقدمًا مفاجئًا، حيث وصل إلى نهائي بطولة الكلاوسورا، حيث خسر أمام البطل كولو كولو. وبعد هذا النجاح، قام النادي بطرح أسهمه في بورصتي تشيلي وفلسطين.

وفي يناير/كانون الثاني 2014، تم تغريم بالستينو ما يعادل 1300 دولار بسبب استخدام قميص الفريق الجديد بألوان النادي التقليدية مع خريطة فلسطين، خاصة قبل كأس العالم.

وبعيداً عن الصراعات السياسية، فاز بالستينو بدوري الدرجة الأولى مرتين عامي 1952 و1972، ثم حقق العديد من الإنجازات أبرزها الفوز بكأس الرابطة مرة أخرى عام 1978، وكأس تشيلي ثلاث مرات أعوام 1975 و1977 و2018، واحتل المركز الثاني في الدوري. الدوري أربع مرات أعوام 1953، 1974، 1986، 2008.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات